التوقيع على مذكرة تفاهم بين المفوضية العليا للانتخابات ومفوضية المجتمع المدني

التوقيع على مذكرة تفاهم بين المفوضية العليا للانتخابات ومفوضية المجتمع المدني

وَقّعت المفوضيةُ الوطنيةُ العليا للانتخابات اليوم الثلاثاء 15 ديسمبر 2015، مذكرةَ تفاهم مع مفوضية المجتمع المدني، ضمن سعي الطرفين إلى رفع مستويات التوعية السياسية والانتخابية، وتفعيل دور المجتمع المدني كشريك أساسي لدعم المسار الديمقراطي في ليبيا.

قام بالتوقيع عن المفوضية الوطنية العليا للانتخابات رئيس مجلس المفوضية السيد الدكتور/ عماد السايح، ووقّع عن مفوضية المجتمع المدني رئيس مجلس الإدارة للمفوضية السيد/ امحمد الزوبية، وذلك بحضور أعضاء مجلس مفوضية الانتخابات: السيد/ عبد الحكيم الشعاب، السيدة/ رباب حلب، السيد/ أبوبكر مردة، والمدير العام لمفوضية الانتخابات السيد/ سعيد القصبي، والمدير التنفيذي لمفوضية المجتمع المدني السيد/ ناصر الككلي، ومديري الإدارات ورؤساء الأقسام بالمفوضية العليا للانتخابات.

وفي كلمته التي قدمها خلال مراسم التوقيع أكد السايح على أهمية هذه الشراكة في الارتقاء بالعملية الانتخابية وفي رفع الوعي الوطني لدعم المشاركة السياسية الفاعلة وقال: “هذه الشراكة بين المؤسستين هي بداية المسار الصحيح للعمل مع المجتمع المدني وفق أسس وقواعد منظمة، وعلى مستوى أكثر فاعلية، ونأمل قريباً أن تثمر هذه الشراكة من خلال ما سيقام من أنشطة وفعاليات في مجال تعزيز الديمقراطية ومراقبة الانتخابات”.

من جانبه أعرب الزوبية عن تقديره للخطوات التي اتبعتها مفوضية الانتخابات لدعم سبل التواصل مع مفوضية المجتمع المدني، وقال أن: ” ما لمسناه في مفوضية الانتخابات من رقي في التعامل وتنظيم في العمل كان له أثر إيجابي على ترسيخ علاقات التعاون بيننا ونسعى من خلال هذه الخطوة إلى مساندة الليبيين في الاستحقاق الانتخابي المقبل، وأضاف: “أن توقيع هذه الاتفاقية سيجعل من عملنا أكثر تنظيماً ليس فقط على المستوى المحلي ولكن أيضا على المستوى الدولي من خلال مشاركة أعضاء مؤسسات المجتمع المدني في الإطلاع على التجارب الانتخابية الدولية والمشاركة في عمليات المراقبة على الانتخابات في دول أخرى”.

تهدف مذكرة التفاهم إلى العمل على تكامل الجهود المبذولة من الطرفين للرفع من مستوى أداء منظمات المجتمع المدني الناشطة في مجال تعزيز الديمقراطية ومراقبة الانتخابات، ودعم برامج بناء القدرات المؤسسية لمنظمات المجتمع المدني وإعداد الكوادر والخبرات من أعضائها، وتنظيم أنشطة عمل المنظمات الأجنبية العاملة في مجال ممارسة الديمقراطية في ليبيا.

وضمن مجالات التعاون التي تضمنتها المذكرة، تنفيذ المؤتمرات وورش العمل والبرامج التدريبية وحملات التوعية والمناصرة، وإجراء البحوث والدراسات وإصدار المطبوعات المشتركة في مجالات التعاون المستهدفة.

11951472_767248126742077_6086861849508345788_o12391866_767248076742082_9201063468882653402_n