فعاليات الجلسة الأولى للقاء المفوضية مع المنظمات المعنية بالأشخاص ذوي الإعاقة

فعاليات الجلسة الأولى للقاء المفوضية مع المنظمات المعنية بالأشخاص ذوي الإعاقة

شهدت الجلسة الأولى من لقاء المنظمات المعنية بالأشخاص ذوي الإعاقة الذي تنظمه المفوضية الوطنية العليا للانتخابات، صباح اليوم الاثنين 12 أكتوبر، تقديم عروض توضيحية حول مشاركة الأشخاص ذوي الإعاقة بالعملية الانتخابية، استهلها السيد عبد الوهاب بالحاج منسق التوعية بالمفوضية بعرض شريط مرئي حول مشاركة ذوى الإعاقة في العملية الانتخابية وشرح التدابير والإجراءات التي قامت بها المفوضية لتسهيل مشاركتهم خلال الاستحقاقات الانتخابية السابقة.

وقدم الدكتور جمال أبوقرين مدير مشروع إنشاء قاعدة بيانات المفوضية الوطنية العليا للانتخابات، عرضاً توضيحياً  حول قاعدة بيانات المفوضية، تناول تحديداً الجزء الخاص بمؤسسات المجتمع المدني، وأوضح أن المشروع  يضمن  زيادة الفاعلية في التواصل مع مؤسسات المجتمع المدني في وقت قياسي، ويدعم بناء علاقات مع تلك المؤسسات وفق معيارية للتحكم والتواصل حسب الأغراض والأهداف المرجوة.

واستعرض السيد عبد السلام الأمير من المنظمة الليبية الدولية لتنمية الأشخاص ذوي الإعاقة  التطور التاريخي لمعاناة الأشخاص ذوي الإعاقة بدءً من مرحلة المجتمع اليوناني القديم، ومجتمعات البدو، مروراً بمرحلة العصور الوسطى الذين يعتبرون هذه الفئة من غير الطبيعيين، وأوضح أنه خلال عصر النهضة وعقب انتهاء الحرب العالمية الأولى بدأت عمليات العناية والتأهيل للأشخاص ذوي الإعاقة، وتحدث عن أهم السبل لتيسير مشاركتهم في جميع جوانب الحياة بوضع الإشارات التوضيحية لهم ووضع خطط التأهيل والرعاية والتدريب وتكثيف عمليات التوعية بأهمية مشاركتهم في صنع القرار السياسي.

هذا وستتاح خلال الجلسة الثانية فرصة لحوار مفتوح لمناقشة التحديات والعراقيل التي تواجه الأشخاص ذوي الإعاقة في العملية الانتخابية، تصاغ بناءً عليها توصيات مشتركة لمعالجة تلك التحديات بما يدعم مساهمتهم في العملية الانتخابية.