عضو مجلس المفوضية خالد الساحلى يقدم عرضا لمراحل العملية الانتخابية

قدم عضو مجلس المفوضية السيد خالد الساحلي عرضاً مفصلاً لمراحل العملية الانتخابية، لسفراء وأعضاء البعثات الدبلوماسية العاملين بليبيا، وذلك يوم الثلاثاء 21 يناير الجارى بحضور رئيس الحكومة المؤقتة السيد علي زيدان.  وقد أعطى السيد خالد نبذة عن ما تم إنجازه ابتداءً من صياغة اللوائح المختلفة واعتمادها، وترسيم الدوائر الانتخابية وتخصيص المقاعد للتنافس العام والخاص، كيفية التسجيل باستخدام منظومة التسجيل عبر خدمة الرسائل النصية، موضحاً خطط المفوضية لتوعية الناخبين، إلى جانب عملية تسجيل المرشحين واعتماد المراقبين والإعلاميين المحليين والدوليين، إلى جانب خطط التدريب الهرمي والعمليات اللوجستية اللازمة لإجراء عملية الاقتراع وعدد من المسائل الأخرى ذات العلاقة.

ووجه بعض ممثلي البعثات الدبلوماسية أسئلة تتعلق بانتخابات الهيئة التأسيسية لصياغة الدستور، ومن بينها: كيف ستحافظ المفوضية على سلامة مراكز الاقتراع في ضوء الأوضاع الأمنية الحالية؟

وأجاب الساحلي بأن هذا السؤال يفترض أن يوجه للحكومة وقال أن الشركاء من وزارتي الداخلية والدفاع لديهم خططا أمنية لذلك، ودور المفوضية يقتصر على التنسيق معهما وتزويدهما بالبيانات المطلوبة، ومن المتوقع أن تضطلع الحكومة بتوفير الأمن يوم الاقتراع.
وحول أسباب عدم اعتماد سجل الناخبين لانتخابات المؤتمر الوطني العام، قال أن قانون الانتخاب ألزم المفوضية باستخدام الرقم الوطني كشرط للأهلية فكان لزاماً إجراء عملية التسجيل من جديد، وتم اختيار خدمة الرسائل النصية كأفضل بديل مجدٍ خلال الزمن القصير المتاح.
تحميل العرض من الرابط التالي

Social media & sharing icons powered by UltimatelySocial