المفوضية تحتفل بانتهاء الانتخابات وتعلن النتائج الاولية للفائزين بمقاعد الهيئة التأسيسية للدستور

احتفلت المفوضية الوطنية العليا للانتخابات مساء اليوم السبت 1 مارس 2014، بانتهاء انتخابات الهيئة التأسيسية لصياغة مشروع الدستور، وذلك بحضور رئيس وأعضاء مجلس المفوضية، ونائب رئيس الحكومة الليبية المؤقتة وعدد من أعضائها، ورئيس اللجنة التشريعية بالمؤتمر الوطني العام، وممثلين عن بعض البعثات الدبلوماسية المعتمدة في ليبيا، ولفيف من الضيوف.

وفي الكلمة التي قدمها رئيس مجلس المفوضية السيد نوري العبار هنأ في مستهلها كافة الليبيين، وقال: “عشنا زمناً أودعت فيه حريتُنا غياهبِ السجونِ، وأُزهقت أرواحُنا على أعوادِ المشانقِ، وسُلبت إرادتُنا باستبدادِ الطغاةِ، وها نحن اليومَ نرفعُ هاماتِنا عزةً وكبرياءً، نحققُ بفضلِ اللهِ وبإرادةِ شعبِنا، وعزيمةِ شبابِنا، ودعاءِ كهولِنا، النصرَ المؤزرَ، ونرسمُ الطريقَ للأجيالِ القادمةِ، لنكون لهم أباءً مؤسِّسين، وروَّاداً صادقين”.

وأعلن عن بداية فترة الطعون القضائية والتي تستمر لمدة 12 يوما، منها 3 أيام للطعن في النتائج الأولية أمام قاضي الأمور الوقتية بالمحكمة الجزئية والذي يفصل في هذه الطعون خلال 3 أيام بحكم مسبب. موضحا أنه سيتم استئناف الحكم خلال 3 أيام للفصل فيه من قبل رئيس المحكمة الابتدائية أو من يفوضه وبعد استكمال مرحلة الطعون سيتم الإعلان عن النتائج النهائية والمصادقة عليها والتي عندها تبدأ المرحلة التالية لتمكين الهيئة من مباشرة عملها .

وأوضح أن المفوضيةَ قد صارت جاهزةً بعد أن خطتْ نحو التأسيسِ لاستدامتِها مُهيَّئةً لمن يلي إدارتِها، مثمنا جهود العاملين بها والذين أعدوا لهذه الانتخاباتِ وقاموا بتدريبِ الكوادرِ الفنيةِ وتصميمِ المنظوماتِ وتوفيرِ الموادِ الانتخابيةِ، مؤكدا أن انتخاب الهيئةِ التأسيسيةِ لصياغةِ مشروعِ الدستورِ قد تكلَّلَ بالنجاحِ في عمومِ ليبيا، لافتا إلى ما حظيت به هذه الانتخابات من مراقبةِ دوليةٍ ومحليةٍ، بالإضافة إلى أن المؤسساتِ الإعلاميةِ الوطنيةِ والأجنبيةِ، أشادت جميعها بنزاهةِ وشفافيةِ العمليةِ الانتخابية.

ونوّه إلى مسألة الهواجس الأمنية التي طرحتها المفوضية أمام جميعِ المؤسساتِ الرسميةِ السياسيةِ منها والتنفيذيةِ، وقال أن المفوضية لم تحظ بالاعتراف بحقيقةِ مدى قدرةِ تلك المؤسساتِ العسكريةِ والأمنيةِ على توفيرِ الأمن للناخبين ومراكزِ الانتخابِ، مشيرا إلى أن تلك المؤسسات اكتفت فقط بإبداءِ حسنِ النوايا الأمر الذي لم يجدِ شيئا على أرض الواقع، كما عبر عن أسفه للاضطرار إلى تعليقِ الانتخابات في الدوائر والمراكز سادَ فيها التوترُ الأمني.

وفي ختام كلمته تقدم بالشكر إلى كل من كان له الفضل في مساندة الانتخابات ومن بينهم: الثوار، المؤتمر الوطني العام، اللجنة التشريعية والدستورية بالمؤتمر الوطني العام، المجلس الأعلى للهيئات القضائية وإدارة التفتيش القضائى والمعهد العالى للقضاء، الهيأةِ العامةِ لتطبيق معايير تولي المناصب العامة، وزارةَ التربيةِ والتعليمِ، وزارةَ الاتصالات وزارةَ الخارجيةِ وزارةَ الكهرباءِ، وزارةَ المواصلات، وزارةَ الداخلية، وزارةَ الدفاعِ، المؤسسةَ الوطنيةَ للنفط، وزارة الأوقاف، مؤسسات المجتمع المدني، وسائل الإعلامِ الوطنية والأجنبية، بعثةَ الأممِ المتحدةِ، الإتحاد الأوروبي والمنظمات الدولية الداعمة وجميعِ الدول الصديقةِ التي ساهمت في إنجاح الانتخابات في ليبيا.  وللاطلاع علي نص الكلمة بالكامل اضغظ هنا

9E2A7854 9E2A7807 9E2A7811 9E2A7840 9E2A7842 9E2A7854 9E2A7857 9E2A7863 9E2A7867 9E2A7871 9E2A7877

Social media & sharing icons powered by UltimatelySocial