المفوضية الوطنية العليا للانتخابات تعلن عن نهاية عملية الاقتراع لانتخابات الهيئة التأسيسية لصياغة مشروع الدستور وتشدد على أهمية تقديم التقارير المالية للمرشحين

 

أعلنت المفوضية الوطنية العليا للانتخابات عن الانتهاء من عملية الاقتراع الخاصة بانتخاب أعضاء الهيئة التأسيسية لصياغة مشروع الدستورـ وجاء هذا في المؤتمر الصحفي الذي عقد في المركز الاعلامي للمفوضية مساء اليوم 26 فبراير 2014، حول استئناف عملية الاقتراع في عدد من المراكز والتي كان قد علق فيها الاقتراع في وقت سابق جرّاء الأوضاع الأمنية.

وأوضح رئيس مجلس المفوضية السيد نوري العبار أن تلك المراكز لم تتمكن من البدء في عملية الاقتراع، أو إتمامها لعدم زوال الأسباب التي أدت إلى تعليقها في بادئ الأمر وهي الظروف الأمنية، مؤكدا أن العملية الانتخابية قد انتهت بالنسبة للمفوضية وسيتم البت في مدة لاحقة في مصير بقية المراكز التي لم تتم فيها عملية الاقتراع.

ونوّه إلى ضرورة أن تقدم التقارير المالية للمرشحين في موعد أقصاه غداً بما يتلاءم مع الشروط التي حددتها المفوضية، مشيرا إلى أنه حتى ولو كان المرشح من الفائزين سيتم شطبه من القائمة. وحذر من خطورة تأخر المرشحين في تقديم التقارير قائلا: “المفوضية متخوفة من عدم فهم المرشحين لضرورة تقديم التقارير المالية، ويبدو أن المرشحين غير واعين لخطورة أمر التقارير المالية”.

من جانبه استعرض السيد خالد الساحلي عضو مجلس المفوضية مجموعة من المعطيات المتعلقة بكيفية سير الاقتراع مبينا أن عملية الاقتراع والتي تمت يوم 20 فبراير، كانت في 1496 مركزاً، في حين أنها لم تجرَ في 81 مركزاً، مضيفا أن عملية الاقتراع لهذا اليوم 26 فبراير، قد أجريت في 22 مركزاً، ولظروف أمنية استحال إجرائها في 59 مركزاً موزعة كالتالي :

• 39 مركزا في الدائرة الانتخابية أوباري

• 13 مركزا في الدائرة الانتخابية درنة

• 3 مراكز في الدائرة الفرعية توكرة ببنغازي الكبرى.

• 3 مراكز في الدائرة الفرعية الكفرة

• مركز واحد في الدائرة الانتخابية سبها.

ونوه في ختام المؤتمر، إلى أن الموقع الإلكتروني للمفوضية سوف ينشر نتائج محطات الاقتراع كل على حدة بعد الإعلان عن النتائج الأولية.

 

 

Social media & sharing icons powered by UltimatelySocial