تنعي المفوضية الوطنية العليا للانتخابات موظفيها

تنعي المفوضية الوطنية العليا للانتخابات موظفيها

“وَلَنَبْلُوَنَّكُمْ بِشَيْءٍ مِنَ الْخَوْفِ وَالْجُوعِ وَنَقْصٍ مِنَ الْأَمْوَالِ وَالْأَنْفُسِ وَالثَّمَرَاتِ وَبَشِّرِ الصَّابِرِينَ. الَّذِينَ إِذَا أَصَابَتْهُمْ مُصِيبَةٌ قَالُوا إِنَّا لِلَّهِ وَإِنَّا إِلَيْهِ رَاجِعُونَ”.
بقلوب ملؤها الحزن والألم تنعي المفوضية الوطنية العليا للانتخابات موظفيها الذين طالتهم يد الغدر إثر الهجوم الغاشم الذي استهدف مقرها صباح اليوم الأربعاء 2 مايو 2018، سائلين الله أن يتقبلهم من الشهداء وأن يلهم أهلهم وذويهم جميل الصبر والسلوان. وهم:

1- سليمان مفتاح عثمان الشاوش.
2- مروان معتوق جمعة قواس.
3- عبدالعالي شعبان عثمان الكميعي.
4- عزالدين عمر أبوسته علي.
5- هناء عمر منصور سلام.
6- عيسى امحمد علي أبوصوة.
7- عادل أحمد أحمد عقيلة.
8- خالد محمد عامر صوان.
9- محمد عبدالرحمن امحمد البوسيفي.
10. حمزة علي سالم.
11. معز محمد جمعة.
12. وسام عامر المبروك.
13. حمزة محمد حسن.

والمفوضية وإذ تعرب عن حزنها العميق إزاء هذا الهجوم الغادر والذي هو استهداف لكل الليبيين ومكتسباتهم الديمقراطية وتطلعاتهم نحو الأمن والأمان والاستقرار، فإنها تؤكد المضى قدماً في تحقيق رسالتها الوطنية عبر انتخابات حرة نزيهة تضمن التداول السلمي للسلطة، وتؤكد أنها، واحتراماً ووفاءً لدماء شهدائها، تزداد عزماً وإصراراً على تحقيق أهداف وطموحات الليبيين الذين قالوا كلمتهم الفصل بتسجيل (2,438,769) ناخباً في سجل الناخبين استعداداً للعملية الانتخابية المقبلة.
حفظ الله وطننا وتقبل شهداءنا بالرحمة والمغفرة، إنا لله وإنا إليه راجعون.

//
Social media & sharing icons powered by UltimatelySocial