وحدة دعم المرأة تبحث دور المثقفين والأكاديميين في التوعية الانتخابية

وحدة دعم المرأة تبحث دور المثقفين والأكاديميين في التوعية الانتخابية

ناقشت وحدة دعم المرأة بالمفوضية الوطنية العليا للانتخابات، سبل وآليات التوعية الموجهة إلى المرأة لتعزيز مشاركتها الانتخابية، ودور النخبة في دعمها لممارسة حقوقها السياسية، وذلك خلال جلسة طاولة مستديرة انعقدت بمقر الإدارة العامة اليوم الأربعاء 24 يناير 2018م، واستهدفت عدداً من أساتذة الجامعات والإعلاميين والمهتمين بالشأن الثقافي.
افتتح اللقاء المدير العام للمفوضية السيد سعيد القصبي بكلمة أكّد فيها على أهمية التواصل مع النخب المثقفة في سبيل دعم العملية الانتخابية، ورفع مستوى المشاركة بما يحقق أقصى قدر من المصداقية والنزاهة.
واستهلت اللقاء مسؤول وحدة دعم المرأة السيدة أريج العجيلي باستعراض أهداف وتطلعات الوحدة في تذليل الصعوبات أمام المشاركة السياسية للمرأة، إضافة إلى أهداف اللقاء ومحاوره الرئيسة.
وتخلل الجلسة الأولى ورقة عمل قدمها الدكتور عابدين الشريف حول أهمية الإعلام في التوعية الانتخابية ناقش خلالها تأثير الجانب الثقافي والاجتماعي في مشاركة المرأة والمعوقات التي تواجهها؛ فيما تحدث الدكتور البهلول اليعقوبي على أهمية مرحلة ما بعد التسجيل بسجل الناخبين، داعياً إلى تكثيف برامج التوعية للمراحل المقبلة حتى تحقق الانتخابات أهدافها في التداول السلمي للسلطة.
وشارك الكاتب والإعلامي يونس الفنادي بمقاربة تناولت التاريخ الانتخابي للمرأة الليبية، وعراقة مؤسسات الصحافة والمجتمع المدني في ليبيا، والدور المناط بها في تعزيز مشاركة المرأة، فيما أكد الكاتب محمد الطياري في مداخلته على أهمية دعم المفوضية في سبيل أدائها لمهامها، وتوجيه الجهود نحو مزيد من الزخم المعنوي ليتكاثف الليبييون حول العملية الانتخابية.

//
Social media & sharing icons powered by UltimatelySocial