Generic selectors
تطابق تام فقط
البحث في العنوان
البحث في المحتوى
Post Type Selectors
التصفية حسب الفئات
News
إعلانات المفوضية
اخبار المراكز الإنتخابية
الأخبار
الأنشطة الإعلامية
الإتفاقيات
البيانات الرسمية
البيانات الصحفية والإعلانات
اللقاءات والمؤتمرات الصحفية
المركز الإعلامي
ذوي الإعاقة
وحدة دعم المرأة
وظائف
8D2A9080

الاحتفال بذكرى تأسيس وحدة دعم المرأة بالمفوضية الوطنية العليا للانتخابات

في إطار الجهود الرامية إلى دعم المرأة وتعزيز مشاركتها السياسية ووصولها الى مراكز صنع القرار أقيم بالمركز الاعلامي بالمفوضية الوطنية العليا للانتخابات اليوم الخميس 26مايو2022م احتفالية بمناسبة ذكرى تأسيس وحدة دعم المرأة والتي نظمتها واشرفت عليها وحدة دعم المرأة بالمفوضية.

حضر الاحتفالية رئيس مجلس المفوضية الوطنية العليا للانتخابات الدكتور عماد السايح واعضاء مجلس المفوضية السيدة رباب حلب والسيد بوبكر مرده، المدير العام للمفوضية الدكتور يحي الجديد وسفراء كل من: دولة هولندا، ودولة فرنسا لدى ليبيا، و الممثل المقيم لرئيس برنامج الامم المتحدة الانمائي، ومدير المنظمة الدولية للنظم الانتخابية و رئيس مجلس ادارة الشركة العامة للبريد السيد طارق حسين الشطشاط ورئيس الاتحاد النسائي الليبي السيدة فوزية البخبخي عدد من المنظمات المعنية بالمرأة على مستوى ليبيا.

 

وفي كلمته وجه رئيس مجلس المفوضية الوطنية العليا للانتخابات الدكتور عماد السايح  تحية اجلال واكبار للمرأة الليبية وجميع نساء العالم لما تبدله من تضحيات وصبر على مشاق الحياة لأجل اجيال تُكمل مشوار البناء.

واكد “السايح” خلال كلمته على ان قرار مجلس المفوضية بأنشاء وحدة دعم المرأة لم يأتِ من فراغ بل كان قرارا له غاية واهداف تتمثل في تمكين المرأة الليبية من المشاركة في الحياة السياسية والوصول الى دوائر صنع القرار.

مؤكداً ان المفوضية لم تدخر جهداً في وضع ما يمكنها من اجراءات لممارسة حقها في الانتخاب والترشح في إطار اعرافنا وتقاليدنا واحكام ديننا الحنيف، مضيفاً ان المفوضية تترقب مشاركة واسعة النطاق للمرأة في الانتخابات القادمة.

كما اشار “السائح” الى ان المفوضية تراقب باهتمام بالغ التطورات السياسية التي تدور حول اجراء عملية انتخابية في القريب العاجل وتفضي الى تغيير وانتقال سلمي للسلطة بعد اتفاق الجميع على رفض خيار الحرب واستخدام القوة، موكداً على جاهزية المفوضية لتنفيذ أي عملية انتخابية تتفق عليها الاطراف السياسية.

ومن جانبها   قالت عضو مجلس المفوضية السيدة رباب حلب أننا نحي ذكرى مرور 5 سنوات على تأسيس وحدة دعم المرآة بالمفوضية لكونها احدى الجناحين الذي لا يمكن للمجتمع ان يطير نحو تقدمه وتحضره بدونهما.

مضيفةً ان المتتبع لنضال المرآة الليبية من اجل نيل حقوقها يلاحظ انها لم تقف عند محطة الضعف بل وقفت وواجهت كل العوائق التي اعترضت طريقها وكللت جهودها بالنجاح بضمان حقها في المشاركة السياسية بموجب الدستور الليبي سنة 1951م.

كما اكدت “حلب” على ان المفوضية انتهجت سياسات تهدف الى تشجيع ودعم المرأة الليبية محاولةً تذليل معوقات عدم مشاركتها، وهذا ما دفعها لاستحداث وحدة خاصة بدعم المرأة في 27مايو2017م والذي أصبح يوماً تؤرخ به المرأة الليبية تاريخ إنجازاتها ومشاركتها في صنع القرار.

كما أكدت كلمات سفراء كل من: دولة امريكا “عبر الزوم” ،و دولة هولندا ،وفرنسا لدى ليبيا، و نائب رئيس برنامج الأمم المتحدة الانمائي عن سعادتهم كونهم جزاء مما تقوم به الوحدة من عمل، مؤكدين على ضرورة دعم الوحدة مع التركيز على التقدم الذي احرزته والذي يعد مثال حي يحتذى به، وعلى أهمية الدور الذي تضطلع به وحدة دعم المرأة في المفوضية والذي يعكس اهتمام المفوضية وتعزيزها لهذا الدور، وأنهم  يقدرون الشراكة والعمل مع وحدة دعم المرأة، موضحين ان الانتخابات لا يمكن ان تكون بدون مشاركة المرأة في العملية السياسية موكد أنهم يعملون زيادة حجم الدعم والشراكة مع المفوضية.

 

ومن جهته قال مدير منظمة الايفس في كلمته ان وحدة دعم المرأة تشكل تجربة فريدة في هذه المنطقة، وتعكس الاهتمام العالي الذي توليه المفوضية لتعزيز دور المرأة، مضيفاً اننا “كأيفس” يشرفنا اننا كنا داعماً لإنجاح هذه التجربة عبر أشكال التعاون المختلفة، كما أننا نعمل قدماً لتعزيز هذا التعاون وتقديم المزيد من الدعم.

 

وخلال الحفل عرض تسجيل مرئي لكلمات الدول المانحة والتي قدموا من خلالها التهنئةً للمرأة الليبية والقائمين على وحدة دعم المرأة بهذه المناسبة، وشريطاً مرئياً حول تاريخ وانجازات وحدة دعم المرأة بالمفوضية.

ثم قام رئيس مجلس المفوضية، ورئيس مجلس ادارة الشركة العامة للبريد بكشف الستار عن مجسم الذكرى الخامسة لتأسيس وحدة دعم المرأة بالمفوضية و مجسم الطابع البريدي، وجرت كذلك مراسم لتوقيع و اعتماد هذا الاصدار.

كما قدمت رئيس قسم التوعية السيدة عائشة ثبوت عرضاً تقديمياً عن الطابع البريدي الذي يعد أول طابع بريد يصدر بإسم المرأة الليبية، والذي يعد رمزاً حقيقياً يوثق لمشاركة المرأة الليبية في الانتخابات.

وفي ختام الحفل افتتح معرض الفنون التشكيلية بمشاركة فنانات تشكيليات ليبيات. بالتعاون مع كلية الفنون والاعلام.

شارك المحتوى عبر:

Facebook
Twitter
Email
WhatsApp