3Y5A0477

وحدة دعم المرأة بالمفوضية تعقد جلسة حوارية حول العنف الموجه ضد المرأة في الانتخابات

نظمت وحدة دعم المرأة بالمفوضية الوطنية العليا للانتخابات اليوم الثلاثاء 3 أغسطس 2021، جلسة حوارية عبر تقنية زوم، حول العنف الموجه ضد المرأة في العملية الانتخابية، وذلك بالتعاون مع برنامج الأمم المتحدة الإنمائي(UNDP)، وبمشاركة عضو مجلس المفوضية السيدة رباب حلب، ووزير الدولة لشؤون الاتصال والشؤون السياسية السيد وليد اللافي، وعدد من المستشارين والخبرات الوطنية والإقليمية في هذا المجال.
أوضحت السيدة رباب حلب في كلمتها الافتتاحية، أن هذه الجلسة تأتي في إطار الجهود الرامية إلى دعم المرأة لتعزيز مشاركتها الانتخابية، ومناقشة أبرز أشكال العنف الانتخابي ضد المرأة ودور المفوضية وشركاء العملية الانتخابية في وضع آليات للحد من جميع أنواع العنف الموجه ضد النساء.
وأعرب السيد وليد اللافي عن تقديره لجهود وحدة دعم المرأة بالمفوضية، في العمل من أجل إتاحة مساحات أوسع لمشاركة المرأة في الانتخابات، والقضاء على الممارسات التي تحد من دورها السياسي، وقال إن اللجنة الحكومية لدعم الانتخابات، التي يترأسها بقرار من رئيس حكومة الوحدة الوطنية، تضع ضمن خطتها حملات توعية لدعم المرأة وترسيخ مفهوم مشاركة جميع الفئات المجتمعية، دون تهميش أو تمييز.
وشهدت الجلسة تقديم عروض توضيحية ومشاركات متنوعة للخبيرات من منظمات محلية ودولية مختلفة، من بينها عرض للسيدة باتريسيا إيليس، تحدثت فيه عن العوامل التي ترفع من مستويات العنف السياسي، وعرض للسيدة فتحية البخبخي تناول أهم التحديات التي تواجه المرأة في الانتخابات في ليبيا، وعرض للسيدة سهير عابدين ممثلة عن الشبكة العربية للمرأة في الانتخابات، ومداخلات من ميسرة الجلسة السيدة زيزيت عضو فريق الأمم المتحدة الإنمائي، والسيدة سوزان حمي مسؤول وحدة دعم المرأة بالمفوضية، إضافة إلى مداخلات قيمة من المشاركات.
كما شارك في الجلسة قطاع كبير من المؤسسات من بينها المجلس الوطني للحريات العامة وحقوق الإنسان، والاتحاد النسائي الليبي العام، ومفوضية الانتخابات التونسية، والشبكة العربية للمرأة والانتخابات، إضافة إلى مايزيد على (120) سيدة مشاركة تمثل أطياف المجتمع المدني المعنية بالمرأة.

 

 

شارك المحتوى عبر:

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on email
Email
Share on whatsapp
WhatsApp