_42A9845

المفوضية الوطنية العليا للانتخابات تعلن عن انطلاق أولى مراحل العملية الانتخابية بافتتاح منظومة تسجيل الناخبين

أعلن رئيس مجلس المفوضية الوطنية العليا للانتخابات السيد د. عماد السايح عن انطلاق عملية تحديث سجل الناخبين كأول مرحلة من مراحل العملية الانتخابية المقررة في 24 ديسمبر القادم، جاء ذلك خلال كلمته في الحفل الذي نظمته المفوضية بمناسبة افتتاح مركزها الإعلامي اليوم 4 يوليو2021، بحضور رئيسيّ المجلس الرئاسي السيد موسى الكوني والسيد عبد الله اللافي ورئيس حكومة الوحدة الوطنية السيد عبدالحميد ادبيبة ونائبة المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة السيدة جورجيت قاقنون، وأعضاء مجلس المفوضية وسفراء وممثلين عن البعثات الدبلوماسية، وممثلين عن منظمات المجتمع المدني ووسائل الإعلام ولفيف من الضيوف.

وفي كلمته التي ألقاها في الحفل أعلن الدكتور السايح عن افتتاح منظومة تسجيل الناخبين وقال: “هذا الحفل الذي نعلن فيه انطلاق عملية تحديث سجل الناخبين أولى العمليات الانتخابية ونحن في طريقنا نحو محطة مفصلية لمستقبل هذا البلد ألا وهي محطة 24 ديسمبر، التاريخ الذي يتطلع إليه كل الليبيين الأحرار الذين يؤمنون بدولة حضارية مدنية ديمقراطية يكون فيها التداول السلمي على السلطة عبر صناديق الحقيقة، صناديق الاقتراع”. وقال أن عملية التسجيل هذه تأتي في إطار ممارسة المفوضية لاختصاصاتها وصلاحياتها التي فوضها القانون وتنفيذا لاستراتيجيتها القائمة على الرفع من مستوى جاهزيتها نحو الاستعداد الجيد لاستحقاقات 24 ديسمبر، وعملا بالمعايير والمبادي الدولية في مجال تنفيذ العمليات الانتخابية، مضيفاً أن المفوضية: ” تلقت إشارات إيجابية، وردودأً مشجعة، ووعوداً صادقة، ودعماً شعبياً منقطع النظير، يعكس حرص الشعب الليبي على التمسك بالخيار الديمقراطي والتداول السلمي على السلطة، ورغبيتهم الأكيدة في دعم المفوضية وما تتخذه من إجراءات تعكس حقيقة دورها الحيادي في المرحلة الانتقالية”، مؤكداً أن المفوضية ملتزمة بتحمل مسؤولياتها أمام جميع الليبيين وهي بما تتخذه من إجراءات تتعهد بتنفيذ انتخابات حرة ونزيهة وذات مصداقية تعكس خياراتهم الحقيقية وتطلعاتهم المستقبلية نحو بناء وطنهم ليبيا.

وأوضح أن عملية فتح سجل الناخبين جاءت بموجب أحكام القانون رقم (8) بشأن تنظيم عمل المفوضية، وما تضمنته المادة الثانية والفقرة (4) من المادة الثالثة، بهذا تقرر البدء في عملية تحديث سجل الناخبين وإتاحة الفرصة للمواطنين الذين لم يسجلوا أسمائهم في عمليات التحديث السابقة، أو أولئك الذين يرغبون في تغيير مراكز انتخابهم وتمكينهم من ذلك اعتباراً من تاريخ اليوم الأحد 4 يوليو 2021م.

مضيفاً أن هذه الخطوة تأتي ضمن اختصار الفترة الزمنية التي يمكن أن تأخذها المراحل الانتخابية المكملة لاستحقاقات 24 ديسمبر، وأن هذه العملية سوف تستمر لمدة 30 يوماً على أن ينظر في إمكانية تمديدها في حينه، وفيما يتعلق بالجاليات الليبية المقيمة في الخارج نوه إلى أن التسجيل سوف يحد له موعدٌ لاحقاً.

وفيما يتعلق بافتتاح المركز الإعلامي قال في نص كلمته: “نفتتح اليوم المركز الإعلامي الذي سيكون بمثابة القاعدة التي تنطلق منها حملات التوعية الإعلامية، والمنارة التي تسترشد بها وسائل الإعلام في نقلها وتداولها لأخبار العملية الانتخابية”.

ودعا الدكتور السايح جميع الليبيين والليبيات إلى ممارسة حقوقهم السياسية من خلال إدراج أسمائهم في سجل الناخبين مهيباً بمؤسسات الدولة الرسمية ومنظمات المجتمع المدني ووسائل الإعلام إلى مساندة المفوضية في الوفاء بالتزاماتها والتعاون بتوعية المواطنين بأهمية التسجيل والمشاركة.

وقال نائب رئيس المجلس الرئاسي السيد د. موسى الكوني في كلمته التي قدمها في الحفل أن إجراء الانتخابات في هذا التاريخ (24 ديسمبر) هو التحدي الذي يواجه الرئاسي والحكومة والبرلمان والمحكمة العليا، وأن هذا التحدي الهام ينظر له العالم على اعتبار أنه الحدث الفاصل الذي يطوي صفحة الصراع وهي الفيصل الذي يحدد من يدير الدولة في المرحلة القادمة، مهيبا بجميع الأطراف إلى تحمل مسؤولياتها لنجاح الاستحقاق القادم في موعده.

وفي ذات الإطار أكد رئيس مجلس النواب السيد المستشار عقيلة صالح على دعمه للمفوضية للإيفاء بمهامها لإنجاز الاستحقاق الانتخابي في موعده المقرر، معرباً عن تقديره لمجلس المفوضية لما حققوه من جهود في سبيل الوصول إلى هذا المستوى المتقدم من الجاهزية.

وأكد رئيس حكومة الوحدة الوطنية السيد عبد الحميد ادبيبة على دعمه للعملية الانتخابية وقال “إن الشعب الليبي بعد سنوات من الصراع آن له أن يستقر ويوحد كلمته لينعم بثرواته ويحقق طلعاته في التنمية والاستقرار”، مضيفاً أن: “المشاركة في الانتخابات أصبحت واجبا وطنيا يتحتم على الجميع أن نسعى لإنجاحها بكل صدق”.

وتحدثت نائبة المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة السيدة جورجيت قاقنون عن دعم المجتمع الدولي للعملية الانتخابية، داعية جميع الليبيين للمشاركة في هذا الاستحقاق، وفي ذات السياق تحدث السفير الأمريكي ريتشارد نورلاند في كلمة مسجلة عن دعم بلاده للعملية الانتخابية المقررة في 24 ديسمبر.

كما قدم رئيس قسم إدارة البيانات المهندس فيصل رحيل عرضاُ توضيحيا حول عملية تسجيل الناخبين، استعرض خلاله إحصائيات التسجيل منذ افتتاح المنظومة الالكترونية للتسجيل في انتخاب الهيئة التأسيسية للدستور 2014 مرورا بانتخاب مجلس النواب في 2014، ثم التحديث الأخير في 2017/2018.

وشهد الحفل إضافة إلى إطلاق عملية تسجيل الناخبين، افتتاح مركز الاتصالات والمساعدة الذي يتولى الرد على اتصالات المواطنين الراغبين في الاستفسار أو المساعدة في عملية التسجيل على الرقم المجاني (1441)، كما وقعت المفوضية ضمن فعاليات الحفل مذكرة تفاهم مع الشركة الليبية القابضة للاتصالات، حيث وقع عن جانب المفوضية السيد د. عماد السايح، فيما وقع عن جانب الشركة الليبية القابضة السيد فيصل قرقاب، وتهدف الاتفاقية إلى تسهيل عمليات التسجيل وتدفق المعلومات الخاصة بالعملية الانتخابية.

شارك المحتوى عبر:

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on email
Email
Share on whatsapp
WhatsApp