جرت الثلاثاء 8 نوفمبر 2016م، الانتخابات الرئاسية في الولايات المتحدة الأمريكية وهي الانتخابات الثامنة والخمسون لرئاسة الولايات المتحدة، والتي ستحدد الرئيس الخامس والأربعين لها.
وتحسم نتيجة الاقتراع في هذه العملية الانتخابية، التنافس بين مرشح الحزب الجمهوري دونالد ترامب، ومرشحة الحزب الديمقراطي هيلاري كلينتون.
الانتخابات الرئاسية الأمريكية هي انتخابات غير مباشرة، أي لايقوم الشعب بانتخاب الرئيس الأمريكي بشكل مباشر وإنما من خلال ما يعرف بـ (المجتمع الانتخابي). وهو هيئة انتخابية مدونة بالدستور الأمريكي مهمتها انتخاب الرئيس ونائبه، وتعتبر الولايات المتحدة هي الدولة الوحيدة التي لها هذا النظام الانتخابي.
يتشكل المجتمع الانتخابي من ممثلين عن كل ولاية أمريكية من ولاياتها الخمسين، سواء بالانتخاب أو بالتعيين، بحيث يساوي عددهم عدد أعضاء الكونغرس بمجلسيه النواب والشيوخ والبالغ عددهم 538 عضواً، ويكون عدد التمثيل بكل ولاية بنفس عدد ممثليها في الكونغرس.
ثم يقوم الممثلون باختيار الرئيس بعد الانتخاب الشعبي ويفوز بأغلبية أصوات الممثلين عن كل ولاية بأصوات الولاية جميعها، وليس إجبارياً على الممثلين اختيار المرشح الفائز بالتصويت الشعبي ولكن جرت العادة إعطاء كافة الممثلين أصواتهم لهذا المرشح.
ويحتاج الفائز بالمقعد الرئاسي إلى الحصول على 270 صوتاً كحد أدنى من أجمالي عدد أصوات المجتمع الانتخابي البالغ عددها 538 صوتاً، للفوز في الانتخابات الرئاسية في البلاد.

الولايات المتحدة الأمريكية تجري عملية الانتخاب الرئاسية

جرت الثلاثاء 8 نوفمبر 2016م، الانتخابات الرئاسية في الولايات المتحدة الأمريكية وهي الانتخابات الثامنة والخمسون لرئاسة الولايات المتحدة، والتي ستحدد الرئيس الخامس والأربعين لها.
وتحسم نتيجة الاقتراع في هذه العملية الانتخابية، التنافس بين مرشح الحزب الجمهوري دونالد ترامب، ومرشحة الحزب الديمقراطي هيلاري كلينتون.
الانتخابات الرئاسية الأمريكية هي انتخابات غير مباشرة، أي لايقوم الشعب بانتخاب الرئيس الأمريكي بشكل مباشر وإنما من خلال ما يعرف بـ (المجتمع الانتخابي). وهو هيئة انتخابية مدونة بالدستور الأمريكي مهمتها انتخاب الرئيس ونائبه، وتعتبر الولايات المتحدة هي الدولة الوحيدة التي لها هذا النظام الانتخابي.
يتشكل المجتمع الانتخابي من ممثلين عن كل ولاية أمريكية من ولاياتها الخمسين، سواء بالانتخاب أو بالتعيين، بحيث يساوي عددهم عدد أعضاء الكونغرس بمجلسيه النواب والشيوخ والبالغ عددهم 538 عضواً، ويكون عدد التمثيل بكل ولاية بنفس عدد ممثليها في الكونغرس.
ثم يقوم الممثلون باختيار الرئيس بعد الانتخاب الشعبي ويفوز بأغلبية أصوات الممثلين عن كل ولاية بأصوات الولاية جميعها، وليس إجبارياً على الممثلين اختيار المرشح الفائز بالتصويت الشعبي ولكن جرت العادة إعطاء كافة الممثلين أصواتهم لهذا المرشح.
ويحتاج الفائز بالمقعد الرئاسي إلى الحصول على 270 صوتاً كحد أدنى من أجمالي عدد أصوات المجتمع الانتخابي البالغ عددها 538 صوتاً، للفوز في الانتخابات الرئاسية في البلاد.

شارك المحتوى عبر:

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on email
Email
Share on whatsapp
WhatsApp