10314707_769694296497460_4239683753838312776_n

افتتاح ورشة عمل حول الإجراءات المالية بالمفوضية

افتتحت المفوضية الوطنية العليا للانتخابات اليوم الاثنين 21 ديسمبر 2015، ورشة عمل حول الإجراءات المالية للمفوضية، تحت عنوان: الدورة المستندية للمفوضية، واستهدف الحضور منسقي الشؤون الإدارية والمالية بمكاتب اللجان الانتخابية تحت إشراف إدارة الشؤون الإدارية والمالية، وذلك بمقر الإدارة العامة للمفوضية.

افتتح الجلسة الأولى من فعاليات الورشة المدير العام للمفوضية السيد سعيد القصبي مرحباً بالحاضرين، شاكرا التزامهم بالحضور رغم مشاق السفر، وأوضح أن هذا اللقاء يهدف إلى رصد الصعوبات التي تواجه الأقسام المالية وبحث كيفية معالجتها، والرفع من كفاءة الأداء في إعداد التقارير المالية والميزانيات التقديرية، ووضع منهاج موحد للإجراءات والمستندات المالية.

وأشاد القصبي بجهود بعض مكاتب اللجان الانتخابية التي تقدم تقاريرها على قدر عال من الكفاءة والتنظيم، مشيراً إلى أن هذا المستوى يعتبر فخراً للكادر الإداري والمالي بالمفوضية، ودعا منسقي الشؤون المالية إلى الالتزام بتقديم التقارير المالية في وقتها المحدد حتى يتسنى للإدارة العامة اتخاذ التدابير والإجراءات في موعدها المناسب.

ونوه إلى ما تتميز به المفوضية من الشفافية وذلك بعرض كل المصروفات على موقعها الإلكتروني الأمر الذي يدعم بناء المؤسسة على أسس سليمة وقال في معرض حديثه: “أن المفوضية تعتبر مؤسسة ناشئة بالمفهوم الزمني، ولكن وبعد تنفيذ ثلاث استحقاقات انتخابية أصبح لديها من المعطيات والخبرة التراكمية ما يؤهلها لوضع تصور دقيق للمصروفات وللميزانية السنوية تكون قريبة من الواقع”.

وتحدث مدير إدارة الشؤون الإدارية والمالية السيد عبد الباسط طلحة عن الإجراءات التي اتخذتها المفوضية لتسهيل التعاملات المالية والمصرفية وصرف المستحقات الواجبة كالمرتبات والنفقات التسييرية، وأكد في مداخلته على أهمية سجل الأصول الثابتة لضمان توفر واستمرارية المعلومات المالية، كما ناقش موضوع الميزانية التقديرية التشاركية كوسيلة حديثة تضمن المشاركة بين الإدارة العامة واللجان الانتخابية.

من جهته تحدث مدير مكتب المراجعة السيد سعيد أبو قصيصة عن أهمية التخصص المحاسبيّ في الكادر الوظيفي، منوهاً إلى ضرورة توحيد المستندات والإجراءات المالية بجميع اللجان الانتخابية.

وفي ذات السياق تحدث منسقو الشؤون المالية باللجان عن الصعوبات التي تعترض القطاع المالي باللجان، وعن المخالفات بالقانون المالي العام، وأهمية توحيد النظم واللوائح المالية.

هذه الورشة والتي تستمر على مدى يومين جاءت إثر زيارات ميدانية قامت بها اللجان المشكلة من إدارة الشؤون الإدارية والمالية، إلى مقار اللجان الانتخابية للوقوف على المشكلات التي تعترضهم في الجانب المالي والإداري، وشارك في هذه الورشة من الإدارة المنظمة: المراقب المالي للمفوضية السيد محمد معيوف، ورئيس القسم المالي السيد مروان قواس، ورئيس قسم الموارد البشرية السيد عبد العالي شعبان، ورئيس وحدة متابعة اللجان السيد عياد عبد القادر.

شارك المحتوى عبر:

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on email
Email
Share on whatsapp
WhatsApp