توصيات لقاء منظمات المجتمع المدني المشاركة فى مراقبةالانتخابات

انتهى الملتقى التقابلى لمنظمات المجتمع المدنى الذى اقيم بمقر المفوضيه العليا للانتخابات يوم 31 اغسطس2015  والدى  ضم  اكثر من 100 مشارك وعدد من مندوبى المنظمات الدوليه والضيوف الى  جملة من التوصيات التى  تم تداولها بين المشاركين فيما بعد حيث اكد الجميع على موافقتهم عليها وارتياحهم لها  واد ننشر هده التوصيات نشكر كل المشاركين على تواصلهم وتفاعلهم واهتمامهم .

أولاً/ العمل على رفع مستويات التدريب والتوعية لدي مراقبي الانتخابات، من خلال توسيع قاعدة المنظمات المستهدفة بالتدريب لتضم أكبر عدد من المنظمات، مع التركيز على جودة التدريب، وتمكين المراقب من الإلمام بكافة جوانب العملية الانتخابية.

ثانياً/ التأكيد على أن تمويل الأعمال والأنشطة التي تقوم بها منظمات مراقبة الانتخابات سوف يعزز من فاعليتها في أداء مهامها كاملةً اتجاه مراقبة العملية الانتخابية، وذلك بالبحث في آليات وقنوات التمويل المتاحة التي تستطيع من خلالها تغطية التكاليف الضرورية المترتبة على قيامها بهذا الدور.

ثالثاً/ مطالبة المنظمات الدولية التي تعمل في مجال تقديم المساعدة الانتخابية بالمزيد من الدعم لمنظمات المجتمع المدني العاملة في مجال تعزيز الديمقراطية ومراقبة الانتخابات، وذلك من خلال الارتقاء بمستوى الدعم المقدم، والعمل على إيجاد الوسائل المناسبة لنقل التجارب والممارسات الدولية المثلى في هذا المجال.

رايعاً/ العمل على رفع مستويات التنسيق مع المفوضية الوطنية العليا للانتخابات في إطار اللوائح والإجراءات التي تقرها القوانين الانتخابية، وفي إطار المعايير والأعراف الدولية المنظمة لعمل المراقبين، والنظر في آليات رفع التقارير التي من شأنها تمكين المفوضية من اتخاذ الإجراءات اللازمة بخصوص ما يقدم من ملاحظات حول سير العملية الانتخابية.

خامساً/ ضرورة ان تقوم المفوضية الوطنية العليا للانتخابات بالنظر فيما قدم لها من ملاحظات ومعلومات تتعلق بوجود خروقات للعملية الانتخابية والعمل على معالجتها وعدم تكرارها مستقبلاً.

سادساً/ حث المفوضية على ضرورة التواصل مع السلطات التشريعية للعمل على معالجة الخلل في التشريعات المتعلقة بتنفيذ العمليات الانتخابية، وإعطاء صلاحيات أوسع للمراقبين في نصوص ومواد تلك التشريعات.

سابعاً/ إبراز دور منظمات المجتمع المدني العاملة في مجال مراقبة الانتخابات في وسائل الإعلام المختلفة، والتأكيد على دور المراقبين البناء في إضفاء المزيد من الشفافية والمصداقية على العملية الانتخابية.

ثامناً/ تهيئة الظروف الأمنية الملائمة لعمل المراقبين، ورفع مستويات التنسيق الأمني مع الجهات ذات العلاقة بهدف تمكين المراقبين من القيام بدورهم بعيداً عن أية ضغوطات أو تهديدات من شأنها أن تمس بسلامة وأمن من يقوم بمراقبة الانتخابات.

تاسعاً/ العمل على عقد ملتقيات سنوية لمراقبي الانتخابات تحت رعاية كل من مفوضية منظمات المجتمع المدني والمفوضية الوطنية العليا للانتخابات، يتم من خلالها بحث سبل التعاون والتواصل فيما بين منظمات المجتمع المدني، ومناقشة التحديات والصعوبات التي تواجه قيامها بأداء مهامها.

شارك المحتوى عبر:

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on email
Email
Share on whatsapp
WhatsApp