المفوضية تستعد لافتتاح المقر الجديد لغرفة العمليات الرئيسة

 

 تستعد المفوضية الوطنية العليا للانتخابات لافتتاح المقر الجديد لغرفة العمليات الرئيسة بالإدارة العامة، وذلك بعد استكمال أعمال البناء والتأثيث والتجهيز، والتي يجري العمل بها حالياً.

وأوضح الدكتور عماد السايح رئيس مجلس المفوضية أن غرفة العمليات هي أساس العملية الانتخابية في يوم الاقتراع، حيث يتم من خلالها السيطرة على جميع المراكز الانتخابية والتواصل مع اللجان الانتخابية بكافة الدوائر، لافتاً إلى أن الغرفة تم تجهيزها بجميع تقنيات الاتصال الحديثة.

وقال أن: “غرفة العمليات هي محصلة عمل المفوضية الذي أنجزته من خلال إداراتها وأقسامها التي تولت وأشرفت على العملية الانتخابية منذ بدايتها وحتى يوم الاقتراع، وتستطيع المفوضية من خلال هذه الغرفة تنفيذ جميع المهام المتعلقة بالعملية الانتخابية وتقديمها إلى المواطنين  في صورة نتائج أو إحصائيات أو تطبيق لما أشار إليه القانون الانتخابي”.

وذكر المدير العام للمفوضية السيد سعيد القصبي أن المشروع جاء بعد دراسة فنية ومشاورات بين الإدارة العامة ومجلس المفوضية، وتم التوصل إلى قرار بإضافة هذا المبنى وشكلت لجنة بالخصوص ثم استقبلت المفوضية عروضاً من عدة شركات ليبية مساهمة عقب الإعلان عن العطاء بالموقع الالكتروني للمفوضية، ودرست اللجنة المشكلة العروض الفنية والمالية وقامت باختيار العرض المناسب وباشرت الإدارة العامة بتوقيع العقود واستكمال الإجراءات القانونية والإدارية، ولفت القصبي إلى أن المشروع الآن في مراحله النهائية حيث وصلت نسبة الإنجاز من 80 -85%.

وأفاد رئيس اللجنة المكلفة بالإشراف على المشروع المهندس فرج زايد أن المفوضية قررت بناء هذا الملحق لتعويض النقص في عدد المكاتب والصالات بمبنى الإدارة العامة وذلك لتسهيل العمل أمام الكادر الوظيفي لأداء العمل بيسر وسهولة، وأوضح أن المبنى يتكون من 4 مكاتب وصالة مضاف إليها المنافع الخدمية، وستخصص الصالة كغرفة عمليات رئيسة للمفوضية وستجهز بتقنية الاتصالات والإضاءة وشاشة للعرض حيث يتم من خلالها التواصل مع كل المراكز الانتخابية في جميع أنحاء ليبيا في أي استحقاقات انتخابية قادمة.

من جهة أخرى، أوضحت المهندسة إيمان الماقوري أحد المشرفين على المشروع ، أن الغرفة ستكون مجهزة بمنظومات صوت كاملة ومتصلة بالأقمار الصناعية وسيتم ربطها أيضاً مع المركز الإعلامي للمفوضية.  وأفادت أن فترة إتمام المشروع ستكون خلال من 60- 70 يوماً  لافتة إلى أن سوء الأحوال الجوية خلال الفترة الماضية سبب بعض التأخير في مستوى الإنجاز.

يجدر بالذكر أن من مهام غرفة العمليات الرئيسة الإشراف على عملية الاقتراع وفق اللوائح والإجراءات المنظمة، والتواصل مع الغرفة الأمنية الخاصة بتأمين الانتخابات، واستقبال الشكاوي الخاصة بعملية الاقتراع، وتنسيق إجراءات الحركة للأفراد ولمواد الاقتراع. كما أن الغرفة معنية باتخاذ القرار السريع لأي طارئ يتعلق بنقص مواد الاقتراع، أو فيما يتعلق بالإجراءات، أو الحالة الأمنية. وذلك بالتنسيق مع غرف العمليات الفرعية باللجان الانتخابية والتي يتم تشكيلها على غرار الغرفة الرئيسية.

261022

شارك المحتوى عبر:

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on email
Email
Share on whatsapp
WhatsApp