المفوضية تبحث إمكانية دعم قدراتها لبناء المؤسسة على أسس متينة

عقد صباح الثلاثاء 8 يونيو 2014، اجتماع موسع ضم رئيس مجلس المفوضية الوطنية العليا للانتخابات الدكتور عماد السايح، مع فريق من برنامج الأمم المتحدة الإنمائي  بليبيا يترأسه السيد اسماعيل ولد الشيخ أحمد نائب المبعوث الخاص للأمم المتحدة في ليبيا، وذلك ضمن مجموعة مجلس إدارة مشروع المساعدة الانتخابية بليبيا (LEAP) وحضر الاجتماع عضو مجلس الإدارة السيد أمين شرقاوي ، وممثل عن الاتحاد الأوربي وعن السفارة البريطانية، وذلك بمقر المفوضية.

مشروع (LEAP) وبموجب الاتفاقية المبرمة بين المفوضية وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي يهدف إلى تقديم المساعدة الانتخابية للمفوضية عن طريق فريق من الخبراء الدوليين مهمتهم تقديم الاستشارة الفنية واللوجستية، ويعتبر هذا الاجتماع ضمن سلسلة من الاجتماعات الدورية في إطار المشروع.

وقد استهل الاجتماع بعرض بنود محضر الاجتماع السابق لإبداء الرأي حولها، كما استعرض الخطة الإدارية والمالية وعرض أوجه النفقات خلال الاستحقاق الانتخابي السابق، وإيجاد تنسيق جديد يفي بمتطلبات المرحلة المقبلة.

وأوضح السايح أن تقييم الوضع الحالي للمفوضية يسهم في تحديد احتياجاتها ووضع برنامج لبناء قدراتها ومن ثم وضع المؤسسة في المسار الصحيح وعلى أسس متينة، وقال: “أن المفوضية لما مرت به من تجارب انتخابية متواصلة ومتتالية لم تمنح خلالها الوقت الكافي لبناء قدراتها بشكل صحيح وستتوجه خطتها حاليا إلى دعم قدرتها على إدارة عملية انتخابية بالطواقم المحلية الموجودة لديها”.

وخلص الاجتماع إلى جملة من التوصيات من بينها وضع خطة عمل للمرحلة المقبلة، وتنظيم الإجراءات الإدارية الخاصة بالمشروع.

 unnamed (1)

شارك المحتوى عبر:

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on email
Email
Share on whatsapp
WhatsApp