المفوضية تعلن نتائج الاقتراع الأولية لانتخاب مجلس النواب

 أعلنت المفوضية الوطنية العليا للانتخابات نتائج الاقتراع الأولية لانتخاب مجلس النواب وذلك خلال المؤتمر الصحفي الذي عقده رئيس مجلس المفوضية الدكتور عماد السايح  مساء اليوم الأحد 6 يوليو 2014 بحضور أعضاء المجلس: السيد عبد الحكيم الشعاب، والسيدة رباب حلب، والسيد ابوبكر مردة، وذلك بمقر المفوضية.

وقال السايح فيما يتعلق بالشكاوي والتظلمات أن المفوضية تلقّت 49 شكوى تم التحقيق فيها جميعاً حُفِظ منها (31) شكوى لعدم الأهمية، و(5) شكاوى تمت إحالتها للمحاكم المختصة، و(13) شكوى تمت إحالتها إلى اللجنة العليا بالإدارة العامة بالمفوضية، حيث تم اتخاذ مجموعة من القرارات من بينها إلغاء العديد من المحطات ببعض المراكز بلغ عددها (23) محطة، وأضاف أنه وخلال هذا اليوم 6 يوليو تم إضافة محطة أخرى من لجنة التدقيق المركزية التي تم تشكيلها لهذا الغرض في المفوضية وبالتالي أصبح عدد المحطات الملغاة (24) محطةً.

وأعلن السايح أن هيئة تولي المناصب العامة والتي باشرت في وقت سابق بمراجعة ملفات المرشحين قد أحالت إلى المفوضية (1751) حالةً من بينها (41) حالة انطبق عليها قانون العزل السياسي، لافتا إلى أنه تم الاتصال بمكاتب هذه اللجان لتبليغ هؤلاء المترشحين بالقرارات التي اتخذت في شأنهم.

وعرض أعضاء مجلس المفوضية نتائج الاقتراع الأولية لانتخاب مجلس النواب بالدوائر الانتخابية الثلاثة عشر، وعقب الانتهاء من قراءتها أوضح السايح أن النتائج النهائية تتوقف على الطعون التي ستقدم في الفائزين، وقال أنه على كل ذي مصلحة من ناخب أو مرشح لديه أسباب للطعن أن يتقدم بالطعن خلال اليومين القادمين أمام القضاء، والمفوضية ستلتزم بنتائج الطعن، مشيرا إلى أنه سيكون هناك تغيير في تراتيب الفائزين تبعا لذلك، وأوضح أن العملية الانتخابية قد أنجزت وبعد صدور النتائج النهائية ستتم إحالتها إلى المؤتمر الوطني العام ليتخذ الإجراء فيما يخص عملية التسليم والاستلام.

وحول استئناف الانتخابات بالمراكز التي تعذر إجراء عملية الاقتراع بها يوم 25 يونيو المنصرم، مثل مراكز بالجميل وزوارة، قال أنه وفي جميع الأحوال لن يتم استئناف الانتخابات قبل شهر شوال، وفي هذه الفترة ستقوم المفوضية  بالاستعدادات اللوجستية اللازمة لإجراء عملية الاقتراع في المراكز المذكورة، ومن بينها طباعة أوراق الاقتراع بعد أن تم إتلافها في بعض تلك المراكز.

وفي ختام المؤتمر توجه السايح بالشكر إلى جميع الموظفين الذين ساهموا في إنجاح العملية الانتخابية ومن بينهم موظفي مراكز الانتخاب من معلمي المدارس فقال: “أتقدم بالشكر لموظفي مراكز الانتخاب أولئك الذين تحملوا مسؤولية هذه الرسالة، فبجانب رسالة التعليم حملوا رسالة الحق الانتخابي”، كما توجه بالشكر إلى أعضاء اللجان الانتخابية، وإلى الموظفين العاملين بالمفوضية وأعضاء مجلسها الذين بذلوا جهودهم في سبيل إنجاز هذه العملية.

 للاطلاع على النتائج 

شارك المحتوى عبر:

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on email
Email
Share on whatsapp
WhatsApp