كلمة رئيس مجلس المفوضية خلال المؤتمر الصحفي حول بدء عملية العد والفرز وعرض آخر مستجدات عمليات الاستلام والنتائج والجدولة لانتخاب مجلس النواب.

السيدات ـ السادة / الحضور

تحية طيبة … وبعد

لقد تميزت عملية انتخاب مجلس النواب عن سابقاتها بكونها نفذت في ظروفٍ أشد قسوة، شكك الكثير في حدوثها نتيجة لما شهدته البلاد مؤخراً من انقسامات وصرعات، إلا أن إرادة الخيرين الذين ينشدون لوطنهم السلام والاستقرار، وأمل شبابها نحو مستقبل أفضل كانت الأقوى فما كان لها إلا طريق النجاح.

واستكمالاً لطريق النجاح، فقد قرر مجلس المفوضية البدء في عملية الاقتراع في المركز الانتخابي (علي بن أبي طالب ) في الدائرة الفرعية ( سبها ) بعد أن تم إضافة مركز آخر يستقبل ناخبين ذات المركز في منطقة قريبة بمركز  ( السيدة عائشة أم المؤمنين )، وكذلك تقرر غداً استئناف عملية الاقتراع في المركز الانتخابي ( بندلواح ) أحد المراكز الانتخابية في الدائرة الفرعية ( مرزق )، ولم يتضح بعد لمجلس المفوضية إمكانية استكمال العملية الانتخابية في كل من الدوائر الفرعية: ( الجميل ـ الكفرة ـ درنة ) نظراً لاستمرار وجود العوامل التي تهدد تنفيذها داخل هذه المدن.

هذا وقد انهت جميع مكاتبنا الانتخابية مساء الأمس عملية جلب المواد الحساسة من المراكز الانتخابية التابعة لها وسط أجواء أمنية مضطربة خاصةً في المنطقة الغربية، حيث تعرضت عملية جلب المواد إلى مكتبنا في مدينة الزاوية إلى أحداث أمنية أدت إلى بعض الأضرار التي نعمل حالياً على إصلاحها.

وفيما يتعلق بوصول استمارات النتائج الأولية من مكاتب اللجان الانتخابية التابعة للمفوضية إلى مركز إدخال البيانات، فقد وصلت استمارات كل من المكاتب التالية: ( طرابلس ـ العزيزية ـ الزاوية ـ مصراته ـ بني وليد ـ زليطن ـ الجبل 1 ـ الخمس )، وننتظر وصول استمارات نتائج كل من ( سرت ـ غريان ـ غدامس ـ طبرق ـ درنة ) خلال الساعات القليلة القادمة من هذا اليوم.

وفور وصل استمارات النتائج باشر مركز إدخال البيانات عملية استلامها والتأكد من صحة ما ورد بها وإدراجها في منظومة إلكترونية اعدت للتعامل مع البيانات الواردة في استمارات النتائج، وسوف يبدء الإعلان عن النتائج المرحلية يوم الغد للدوائر الانتخابية التي تجاوزت عملية الإدخال بها ( 70%).

ونطلب من جميع المرشحين ضرورة اتخاذ كافة الإجراءات اللازمة والمنصوص عليها قانون فيما يتعلق بتقديم التقارير المالية لحملات الدعاية الانتخابية وضرورة العمل على تجهيز المستندات المطلوبة لتقديم التقرير المالي لحملات الدعاية الانتخابية، فيجب على المرشح تقديم التقرير المالي مرفقاً بكشف الحساب المصرفي للحملة في مدة لا تتجاوز ( 15 يوماً ) من تاريخ يوم الاقتراع،  وسواء فاز المرشح في التنافس على مقعد دائرته أو لم يفز فهو ملزم بتقديم هذا التقرير وفق ما نصت عليه المادة رقم ( 15 ) من القانون الانتخابي.

وفي الختام:

نهنئ الليبيين كافةً بهذا الإنجاز الرائع الذي نأمل من الله العزيز القدير أن يجعله مخرجاً لأزماته ويوليه الرجال الخيرين الذين يحرصون على مصالحه وأمنه.

مجلس المفوضية

في 26 يونيو 2014

 

نص الكلمة

 

شارك المحتوى عبر:

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on email
Email
Share on whatsapp
WhatsApp