منظمة التعاون الإسلامي تقدم أوراق اعتمادها لمراقبة انتخاب مجلس النواب

دعا رئيس وفد منظمة التعاون الإسلامي السفير الحبيب كعباشي الناخبين الليبيين للاستجابة إلى نداء الوطن والتوجه إلى صناديق الاقتراع لدعم المسار الديمقراطي وتحقيق الاستقرار في ليبيا.

 جاء ذلك في نص كلمته خلال لقائه والوفد المرافق له يوم الاثنين 23 يونيو، مع رئيس مجلس المفوضية الدكتور عماد السايح بحضور أعضاء المجلس، حيث قدم رئيس وأعضاء الوفد أوراق اعتمادهم لمراقبة انتخاب مجلس النواب.

وثمن كعباشي جهود المفوضية لالتزامها بتنفيذ انتخابات نزيهة على أسس ديمقراطية وشفافة، وقال “إن معايير نجاح العملية الانتخابية هي المشاركة الواعية من الشعب الليبي، وتواجد المراقبين الأمر الذي يعطي المصداقية للعملية الانتخابية”.

وأعرب عن استعداد منظمة التعاون الإسلامي لتقديم الدعم والمساعدة لتعزيز المسار الديمقراطي في ليبيا منوها إلى حداثة التجربة الديمقراطية في العالم العربي عامة، كما أثني على أداء المرأة في العملية الانتخابية ووجودها كعنصر فاعل للارتقاء بالدولة.

من جهته ثمّن السايح مبادرة منظمة التعاون الإسلامي ودعمها للانتخابات في ليبيا وللمرة الثانية، بعد مشاركتها في مراقبة انتخابات الهيئة التأسيسية للدستور، لافتا إلى أنها من المنظمات السبّاقة لدعم هذه الانتخابات، وقال في كلمته: “حرصنا كل الحرص على وجود منظمة عريقة مثل منظمة التعاون الإسلامي وجامعة الدول العربية لمراقبة الانتخابات”.

شارك المحتوى عبر:

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on email
Email
Share on whatsapp
WhatsApp