منظمة التعاون الإسلامي تقدم تقريرها حول الانتخابات في ليبيا

أكد وفد منظمة التعاون الإسلامي الذي شارك في مراقبة انتخابات الهيئة التأسيسية لصياغة مشروع، أن عملية الاقتراع لتي أجريت يوم الخميس 20 فبراير 2014، تتوفر بها كل شروط الشفافية والحياد، ونظمت في مستو عالٍ من الانضباط والالتزام.
جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي عقده الوفد مساء اليوم الجمعة 21 فبراير الجاري، بالمركز الإعلامي بالمفوضية، بحضور رئيس وأعضاء مجلس المفوضية وبعض المنظمات الدولية التي شاركت في المراقبة على الانتخابات.
وقدم رئيس الوفد السفير الحبيب كعباشي، خلال المؤتمر تقريرا حول نتائج مراقبة فريق منظمة التعاون الإسلامي لانتخابات هيئة الدستور في ليبيا. استهله بتقديم التعزية إلى الشعب الليبي وعائلات ضحايا الطائرة المنكوبة.
وقال كعباشي : “في نطاق دعم منظمة التعاون الإسلامي لليبيا فإن الأمين العام كلفني بتأكيد استعداد المنظمة لدعم ليبيا في المجالات الثقافية والسياسية و في كافة المجالات المتفق عليها”
وأفاد بأن المنظمة وخلال تجولها في عدد كبير من المراكز الانتخابية في طرابلس ومناطق أخرى محيطة بها، وبعد معاينة مكاتب الانتخابات وحضور عمليات العد والفرز فإن وفد المنظمة يشيد بتوفر كافة شروط الشفافية لإجراء انتخابات نزيهة، مضيفا أن المفوضية حرصت على توفير الإجراءات الكافية لضمان نزاهة الانتخابات ليتمكن الشعب الليبي من الممارسة السياسية والحكم الرشيد.
وتقدم بالتهنئة للمفوضية العليا للانتخابات على أدائها المتميز في انتخابات نزيهة وفق المعايير الدولية مؤكدا أن ما شاهدته المنظمة من حرص على تطبيق المعايير هو دافع مشجع للمفوضية على السير في هذا الطريق.
1965636_511691535617849_2080198601_o
وثمن الطريقة الحضارية التي اتبعها الشعب الليبي في أداء واجبه الانتخابي، وأشاد بشكل خاص بجهود المرأة الليبية لما أبدته من كفاءة عالية وحرص متواصل على إنجاح عملية الاقتراع.
 

شارك المحتوى عبر:

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on email
Email
Share on whatsapp
WhatsApp