فريق جامعة الدول العربية يعلن أن عملية الاقتراع جرت وفقا للمعايير الدولية

أعلن فريق جامعة الدول العربية الذي شارك في مراقبة انتخابات الهيئة التأسيسية لصياغة مشروع الدستور أن عملية الاقتراع قد جرت وفقا للمعايير الدولية و في أجواء من الشفافية والنزاهة. جاء هذا الإعلان خلال مؤتمر صحفي عقده فريق الجامعة، مساء اليوم الجمعة 21 فبراير الجاري، بالمركز الإعلامي بالمفوضية، بحضور رئيس وأعضاء مجلس المفوضية وبعض المنظمات الدولية التي شاركت في المراقبة على الانتخابات.
وقدم رئيس الوفد السفير علاء الزهيري، خلال المؤتمر تقريرا حول نتائج مراقبة فريق جامعة الدول العربية، لانتخابات هيئة الدستور في ليبيا موضحا أن الوفد قد اجتمع في وقت سابق مع رئيس وأعضاء مجلس المفوضية لمناقشة الإجراءات والجهود التي قامت بها المفوضية للتحضير للانتخابات، كما أشار إلى زيارة الوفد إلى المركز الإعلامي للمفوضية للإطلاع على تجهيزاته وكيفية قيامه بالتغطية الإعلامية.
وأفاد الزهيري أن الوفد قام بزيارة إلى المراكز الانتخابية في طرابلس ومحيطها وتبيّن من خلال الزيارة أن عملية الاقتراع اتسمت بالإعداد والتنظيم الجيد، لافتا إلى انتظام تواجد موظفي المراكز في مواقعهم والتزامهم بالإرشادات، وأن عملية العد والفرز اتسمت بالشفافية والحياد. وأكد على توفر المواد اللوجستية اللازمة للاقتراع ومطابقتها للمعايير الدولية، كما أشاد بتعاون رؤساء المحطات مع الناخبين والاهتمام الذي أبدته المفوضية بذوي الاحتياجات الخاصة وكبار السن، ولفت أيضا إلى تواجد ممثلي مؤسسات المجتمع المدني للمشاركة في المراقبة على الانتخابات. وقال: “في ضوء ما صرحت به الجهات الرسمية حول تعرض بعض المراكز للتهديد والتخريب، يؤكد الوفد على أن العملية تمت في مجملها وفقا للمعايير والمواد الواردة بقانون الانتخابات”.
وسجل وفد الجامعة العربية امتنانه لأداء المفوضية والتي وصفها بأنها قامت بدور استثنائي ومميز في ظل ظروف بالغة الصعوبة، مضيفا أن هذا يعزز الثقة في شفافيتها والتزامها بمسؤوليتها.
_انتهى_
 

شارك المحتوى عبر:

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on email
Email
Share on whatsapp
WhatsApp