المفوضية الوطنية العليا للانتخابات تصدر الاحصائيات الأولية لمراكز الاقتراع والاقبال

أصدرت المفوضية الوطنية العليا للانتخابات بياناً لخصت فيها أبرز المعطيات الخاصة بكيفية سير العملية الانتخابية ،وذلك في مؤتمر صحفي عقد في مركز الاعلام في المفوضية الوطنية العليا للانتخابات حوالي الساعة العاشرة من مساء اليوم العشرين من فبراير 2014.
وقد بلغ عدد المراكز التي تم فيها عملية الاقتراع ( 1496) مركزاً، فيما بلغ عدد المقترعين حتى آخر التقارير الأولية التي وردت إلى المفوضية من اللجان الانتخابية (497663) مقترعاً بما يعادل 45% من نسبة المسجلين، ولا زال عدد 29 مركزاً في خمس لجان انتخابية في طور استكمال التقارير.
نوري العبار رئيس المفوضية الوطنية العليا للانتخابات قال في بداية كلمته”بمناسبة انتهاء مراحل انتخاب الهيئة التأسيسية لصياغة مشروع الدستور، باسمي وباسم أعضاء مجلس المفوضية وكافة العاملين بها، نتقدم بالتهنئةِ إلى الشعب الليبي الكريم بهذا الحدث التاريخي الذي يعد أهمُّ خطوةٍ في تحقيقِ المسارِ الديمقراطي وبناءِ دولةٍ تنعم بالحرية والرفاهية والعدالة”.
وأضاف العبار “في خطواتٍ واثقةٍ بلغْنا بالعملية الانتخابية الى مراحلها النهائيةِ”
وكانت المفوضيةُ الوطنية العليا للانتخابات قد أعلنت قبيل المؤتمر الصحفي عن إقفالِ جميعِ مراكزِ الاقتراعِ على تمامِ الساعةِ السابعةِ من مساء هذا اليوم العشرين من شهر فبراير، والتوُقُفُ عن استقبالِ الناخبين عدا المتواجدين منهم داخلَ مراكزَ الانتخابِ، والبدءُ في عمليةِ الفرزِ والعدِّ.
وقال العبار “إن من دواعي سرورِنا أن نرى الليبيين يتوجهون نحو مراكزِ الاقتراعِ يحدوهم العزمُ والإصرارُ على تحقيق تطلعاتِهم. غيرَ أن أحداثاً حالت دونَ مشاركةِ بعضِ المناطقِ في عمليةِ الاقتراعِ لأسبابٍ أمنيةٍ. أدت إلى استشهادِ أحدِ المواطنين في مدينةِ درنة وهو سالم عطية بوجيدار المنصوري، ونسأل الله أن يتقبله بالرحمةِ ويجبرَ بفدائه أمن بلادنا ليكون سبباً لذلك”.
وأكد العبار “بالرغم من ذلك فقد تمت العملية الانتخابية في معظمِ أنحاءِ ليبيا بشكلٍ منضبطٍ حسب ما تم التخطيط له وفق اللوائح والاجراءات، والخطط اللوجستية بحيث كانت جميع مراكزَ الانتخابِ جاهزةً لاستقبالِ السادةِ الناخبين في الموعدِ المحددِ”.
وبذلك أدلى الناخبون بأصواتِهم بكل يسرٍ سهولةٍ، وقد كان إجمالي عدد مراكز الانتخابِ (1611) مركزاً لم يفتح منها عدد 34 مركزا لمكون الامازيغ وتم التجهيز لعملية الاقتراع في عدد 1577 مركزاً.
وقال العبار في معرض كلمته ان بعض الدوائرِ الانتخابية قد تعرضت لتهديدٍ وتخريبٍ أدى إلى إيقاف العملية الانتخابية فيها وهي: دائرة أوباري،وتشمل الدائرتين الفرعيتين أوباري ومرزق وبها عدد (61) مركزاً للتنافس العام والتنافس الخاص لمكون التبو والطوارق، دائرة درنة وبها عدد (14) مركزاً في درنة المدينة، الدائرة الفرعية الكفرة عدد (3) مراكز لمكون التبو، الدائرة الفرعية سبها عدد (مركزين اثنين)، الدائرة الفرعية اجدابيا عدد (1) مركز بحقل السرير.
هذا وستتولى المفوضية بحث تحديد مكان ووقت لاحق لتمكين الناخبين في المراكز التي لم يتم إجراء عملية الاقتراع بها.
 

شارك المحتوى عبر:

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on email
Email
Share on whatsapp
WhatsApp