السادس والعشرين من شهر فبراير الجاري هو الموعد الجديد لانتخابات المراكز التي تم تعليق عملية الاقتراع بها يوم أمس

أعلنت المفوضيةَ الوطنيةَ العليا للانتخابات عن يومِ الأربعاءِ الموافقِ للسادس والعشرين (26) من شهر فبراير الجاري موعداً جديداً للانتخابات للمراكزِ التي تم تعليقِ عمليةِ الاقتراعِ بها.وستتولى المفوضيةُ وضعَ كافةِ الترتيباتِ والإجراءات اللازمةِ لتمكين الناخبين من الإدلاءِ بأصواتهم، على أن تتولي الجهاتُ ذاتِ العلاقةِ في المؤتمر الوطني العام بصفته قائداً أعلى للجيش الليبي ورئاسةِ أركانه والحكومة المؤقتةِ ممثلةً في وزارةِ الداخليةِ توفيرِ كافةِ الظروفِ الأمنيةِ الملائمةِ لتأمينِ وصولِ موادِ الاقتراعِ إلى هذه المراكزِ وتهيئةِ السُبلِ للناخبين من أجلِ الإدلاءِ بأصواتِهم.
و جاء هذا الاعلان خلال مؤتمر صحفي عقد في المركز الاعلامي في مقر المفوضية الوطنية العليا للانتخابات مساء اليوم الواحد والعشرين من فبراير 2014،حيث أعلن العبار عن الموعد الجديد و قدم ايضاحاً حول الظروف التي استند عليها هذا القرار وقال “نظراً لما مرت به بعضُ مراكزِ الانتخابِ من تهديداتٍ أمنيةٍ حالت دونَ إجراء عمليةِ الاقتراعِ بها والتي تقعُ بالدوائر الفرعيةِ (سبها – أباري – مرزق – الكفرة – درنة) وعددها (81) مركزاً مما اضطرت المفوضيةُ إلى اتخاذِ قرارٍ بتعليقِ عمليةِ الاقتراعِ بهذه المراكزِ.واستناداً إلى المادةِ الحاديةِ والعشرين من القانونِ رقم 17 لسنة 2014 بشأن انتخاب الهيئة التأسيسة لصياغةِ مشروعِ الدستورِ والتي تنص على أنه(إذا تعذرَ في أحدِ مراكزِ الاقتراعِ في ذلك اليومِ تعلنُ المفوضيةُ خلالَ أربعٍ وعشرين ساعةٍ عن موعدِ ومكانِ الاقتراع في مدةٍ لا تتجاوزُ أسبوعاً من تاريخِ الموعدِ الأول). نظراً لهذا كله تم تحديد الموعد الجديد”.
كما قدم العبار لمحة عن سير عملية العد والفرز وقال”بعد إقفالِ آخرِ مراكزِ الانتخابِ يومَ الخميس الموافق 20 فبراير 2014 بلغ عددِ المقترعين حوالي (500) ألف ناخباً أيِّ بما يعادل 45% من عددِ المسجلين، ثم باشرت جميعُ المراكزِ مرحلةِ الفرزِ والعدِّ منذُ ليلةِ الأمسِ حيث وردت إلى مركز البيانات والإحصاء الرئيسي نتائجَ كلٍّ من دائرةِ (العزيزية-الخمس-طرابلس-مصراتة-الجبل1-الزاوية) كما أن نتائج المنطقة الشرقية والجنوبية ستصل الليلة حسب الخطة اللوجستية والبدائل المتاحة، وجارِ العملُ على جدولةِ النتائجِ أولاً بأولٍ تمهيداً للإعلانِ عنها مرحلياً غداً أو بعد غدٍ بحسبِ نسبِ الإدخالِ”.
ودعى العبار باسم المفوضية كافة المرشحين على ضرورة تقديم تقاريرهم المالية عن حملاتهم الدعائية خلال سبعة أيام من يوم الاقتراع- بغض النظر عن نتائج الانتخابات-وفقاً لما نص عليه القانون حيث تصل العقوبة إلى الحرمان من الترشح لمدة خمس سنوات بالإضافة إلى العقوبات المالية والبدنية.
وكان العبار قد نعى باسم المفوضية الوطنية العليا للانتخابات والعاملون بها ضحايا سقوطِ الطائرة الليبية الانتينوف وعلي متنها أفراد طاقمها وعددٍ من المرضى والمرافقين. و قال” ونرجو من الله أن يتقبلهم برحمته ويلهم ذويهم الصبر والاحتساب.ونسأل الله أن يعيد المفقودين في الطائرة التي سقطت بالقرب من ميناء السدرة ويرجعهم إلى أهليهم سالمين”.
كما قال في نهاية كلمته” تتقدم المفوضية الوطنية العليا للانتخابات بالتهنئة لجميع أبناء هذا الوطن على بلوغنا لهذه المرحلة من العملية الانتخابية متمنيين من المولى عز وجل أن يعم الأمن والأمان ربوع بلادنا الحبيبة”.
 

شارك المحتوى عبر:

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on email
Email
Share on whatsapp
WhatsApp