97 % من مراكز الانتخاب المعتمدة تستقبل الناخبين

أعلن عماد السايح نائب رئيس مجلس المفوضية في مؤتمر صحفي عقد في مقر المركز الاعلامي في مفوضية الانتخابات، عند بدأ مرحلة الاقتراع لانتخاب الهيئة التأسيسية لصياغة مشروع الدستور صباح هذا اليوم الموافق 20 فبراير 2014 ،على تمام الساعة الثامنة صباحاً.

وقدم خلال كلمته ملخصاً عن اخر مستجدات العملية الانتخابية التي وصلت الى غرفة العمليات في المفوضية حتى الساعة الثانية عشر ظهراً .و قال السايح ” ان عدد مراكز الانتخاب التي أبلغت غرفة العمليات المركزية في المفوضية عن بدء عملية الانتخاب فيها عدد 1,529 مركزاً، أي ما نسبته 97 %من المراكز المعتمدة ” .

وأشار السايح الى الجولة الميدانية التي قام بها رئيس و أعضاء مجلس المفوضية صباح هذا اليوم في عدد من المراكز الانتخابية في مدينة طرابلس ، وقال” تبين سير العملية الانتخابية في المراكز التي تمت زيارتها، وفق الاجراءات التي تم اعتمادها في هذا الشأن “. وأضاف ” لمسنا حرص والتزام موظفي اللجان الانتخابية على تنفيذ المهمة الموكلة اليهم على أكمل وجه.وقد لوحظ اقبال الناخبين على هذه المراكز ،حيث وصل عدد الناخبين المقترعين الى 170 ألف مقترع في جميع أنحاء ليبيا. ما شوهد أدخل الفرح الى قلوبنا و أشعرنا بالفخر.فقد رأينا العديد من الناخبين يتمتعون ممارسة حقوقهم المدنية، و يؤدون مسؤولياتهم كمواطنين تجاه هذا الوطن”.

و قال السايح” تم الاطمئنان على الغرفة الأمنية المكلفة بعملية تأمين الانتخابات ،والاستماع الىى التقارير الواردة من غرف العمليات الفرعية في جميع أنحاء ليبيا، والتي أكدت على أن الغالبية العظمى من الدوائر الانتخابية يجري فيها الاقتراع كما هو مخطط له ،غير أن بعض مراكز الانتخاب في كل من دائرة درنة ، الكفرة و دائرة أوباري قد تعرضت الى خروقات أمنية الأمر الذي ترتب علية عدم اجراء عملية الاقتراع فيها حتى هذه الساعة “.

وأكد السايح أن المفوضية تعبر عن عميق امتنانها لجميع أبناء الوطن، ممن أدلوا بأصواتهم مبكراً صباح هذا اليوم. وتهيب بكل المواطنين المسجلين التوجه لصناديق الانتخاب للإدلاء بأصواتهم في هذه الانتخابات الهامة، التي تؤسس لوضع الدستور الليبي الجديد، عن طريق انتخاب أعضاء الهيئة التأسيسية لصياغة مشروع الدستور ،والتي ستقوم بوضع مشروع للدستور، يقوم المواطنون في وقت لاحق بالاستفتاء على جميع بنوده قبل اقراره و اعتماده.

كما وجه السايح في كلمته شكراً خاصاً لأكثر من 23.000 موظف من المفوضية، و الذين يعملون بجد، في ما يقرب عن 3700 من مراكز الانتخاب ، وإلى الآلاف من قوات الأمن التي تعمل على تأمين هذه العملية.

و قال في معرض كلمته “ان هدفنا المشترك كمفوضية لا يزال لتوفير أقصى قدر من الدعم والتوجيه اللازم من أجل انجاز هذا الاستحقاق بشكل ناجح و مطابق لأفضل الممارسات و المبادئ الدولية “.

م.عبد الوهاب بادي مدير الادارة العامة للمفوضية أكد خلال مداخلة له عقب المؤتمر الصحفي “أن دور المفوضية الوطنية العليا للانتخابات، هو خلق الظروف التقنية المناسبة لإجراء هذه الانتخابات بنجاح ،وأن المفوضية من جهتها قامت بكامل ما طلب منها للإعداد لانتخاب الهيئة التأسيسية لصياغة مشروع الدستور”.

و يذكر أن مراكز الانتخاب سوف تغلق أبوابها على الساعة السابعة من مساء اليوم العشرين من فبراير 2014.

1889029_511148192338850_561144148_o 1957828_511144599005876_1416139865_o 1796482_511145465672456_1914169165_n1556372_511144939005842_461642896_o

 

شارك المحتوى عبر:

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on email
Email
Share on whatsapp
WhatsApp