ندوة حوارية حول الأشخاص ذوي الإعاقة و الانتخابات تنظمها المفوضية العليا للانتخابات

اقيم مساء اليوم الأربعاء 19 فبراير 2014، ندوة حوارية بعنوان (ذوي  الاشخاص الإعاقة والانتخابات) بمقر المركز الإعلامي بالمفوضية، وذلك بحضور رئيس مجلس المفوضية السيد نوري العبار وعضو المجلس السيد أبوبكر علي مردة، ووزير التعليم السيد علي مفتاح عبيد، والمسؤولة عن مشاركة الأشخاص ذوي الإعاقة في العملية الانتخابية السيدة وعد اسباقة، كما حضر ممثلون عن مؤسسات المجتمع المدني المساندة للأشخاص ذوي الإعاقة بالإضافة إلى عدد كبير من المواطنين من هذه الشريحة.
أفتتحت الندوة بكلمة للسيد أبوبكر مردة، استهلها بتحية خاصة للاشخاص ذوي الإعاقة وقال: “نحن في المفوضية الوطنية العليا للانتخابات نحث الجميع على المشاركة، وقامت المفوضية بتجهيز 165 مركز انتخاب لذوي الإعاقة، كما أصدرت كتيبا خاصا بهذا المكون، إضافة إلى عدد من الكتب المطبوعة بلغة برايل”.
ودعا (عبيد)  اشخاص ذوي الإعاقة للمشاركة في هذه الإنتخابات وقال في حديثه: ” نأمل أن يشارك هذه الشريحة من المجتمع قدر ما يستطيعون، وقد رأت المفوضية أن تسهل لكم المشاركة في التصويت كما هيأت للجميع المشاركة “، وأكد عبيد أيضاً على أن الدستور سيكون لكل الليبيين، وهو يهم ذوي الإعاقة مثلما يهم كل الليبيين.
ولفت العبار إلى ضرورة أن تهيأ جميع المدارس الليبية لارتياد الأشخاص ذوي الإعاقة وثمّن مشاركة وزارة التعليم في إنجاح الانتخابات وقال: “وزارة التعليم وفرت المكان والطاقم الإشرافي من المدرسين الذين نكن لهم كل التقديروالاحترام في هذا العمل الوطني”.
من جهتها، ناقشت السيدة (اسباقة) الظروف والإمكانات المتاحة لمشاركة هذه الفئة ووضحت البرنامج التدريبي والتثقيفي الذي نظمته المفوضية لهذه الشريحة، وفتحت مجال الحوار مع الحاضرين الذين قاموا بتوجيه عديد من الأسئلة حول تسهيل مشاركتهم في الانتخابات.
وأوضح السيد محمد شويخ مسؤول الصم، أن أهم ما يواجه الصم داخل ليبيا هو عدم توفر مترجمين، وأنه يأمل أن يهتم الدستور بحماية حقوق جميع الأشخاص ذوي الإعاقة وأكد على أهمية الاهتمام بمكوّن ذوي الإعاقة كجزء لا يتجزأ من المجتمع الليبي.
1899290_510770045709998_1223222623_o1911092_510771069043229_2040400193_o

شارك المحتوى عبر:

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on email
Email
Share on whatsapp
WhatsApp