رئيس وفد منظمة التعاون الإسلامي بجدة يشيد بمستوى تنظيم المراحل الانتخابية

قال رئيس وفد منظمة التعاون الإسلامي بجدة السيد الحبيب كعباشي أن الانتخابات التي تنظّم تحت إشراف هيئات مستقلة تكون حقيقةً محايدة ونزيهة ولا تأتمر إلا بأمر الديمقراطية والقانون، وهذا ينطبق على الانتخابات التي تنظّم في دول الربيع العربي، خلافا للانتخابات التي كانت تجري تحت رقابة وزارة الداخلية. جاء ذلك في تصريح له للمركز الإعلامي للمفوضية أثناء زيارته والوفد المرافق له لمقر الإدارة العامة صباح اليوم الأربعاء 19 فبراير 2014، للمشاركة في المراقبة على الانتخابات.
وثمّن (كعباشي) جهود المفوضية في اتجاه تنفيذ انتخابات نزيهة وقال في معرض كلمته: “أحيى المسؤولين الليبيين وخاصة المفوضية الوطنية العليا للانتخابات على ما قدمته من إنجازات كبيرة لتمكن الشعب الليبي من التصويت بكل حرية وشفافية في هذه الانتخابات وهذا شىء يثلج الصدر ونفتخر به كعرب ومسلمين وهو البداية الحقيقية لتأسيس الديمقراطية”.
وأشاد بمستوى التنظيم لمراحل العملية الانتخابية في ليبيا والذي وصفه بأنه ينبئ بنجاح العملية الانتخابية، على أسس ديمقراطية وشفافة، مؤكدا أن التركيبة الاجتماعية الخاصة بالليبيين لكونهم شعب واحد وأصل واحد ودين واحد سيسهل النشاط الديمقراطي ليكون مرتكزا على أسس صحيحة. ولفت إلى أن منظمة التعاون الإسلامي وأمينها العام على استعداد لدعم هذه المرحلة من مراحل التحول الديمقراطي في ليبيا، وكذلك دعم كل المراحل القادمة
IMG_9123 IMG_9137 IMG_9131 0B7A4968
 

شارك المحتوى عبر:

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on email
Email
Share on whatsapp
WhatsApp