العبار يعلن عن انتهاء عملية التصويت في الخارج لانتخاب الهيئة التأسيسية لصياغة مشروع الدستور

أعلن رئيس المفوضية الوطنية العليا للانتخابات” نوري العبار” عن انتهاء عملية التصويت في الخارج لانتخاب الهيئة التأسيسية لصياغة مشروع الدستور ،التي كانت قد بدأت يوم 15 فبراير و انتهت يوم 17 فبراير في 13 دولة.
وأوضح العبارفي المؤتمر الصحفي الذي عقده مساء يوم الثلاثاء الموافق 18 فبراير الجاري، فى مقر المفوضية بطرابلس” أن الانتخابات في الخارج قد تمت، حيث أدلى ( 2747) ناخباً بأصواتهم خلال الثلاثة أيام الماضية ، من أصل (6997) مواطن مسجل “.
وقال العبارفى معرض كلمته ” نعقدُ العزمَ جميعاً للمضيِّ في تحقيقِ أهدافِ هذه الثورةِ التي ضحى الليبيون في سبيلها لعقودٍ طويلةٍ بالدماءِ والآلامِ، يستنهضو الهممَ ويستشرفو الأملَ لبلوغِ السعادةِ في دولةٍ يسودها الأمنُ والاستقرارُ والقانونُ” .
وعبر العبار عن شكر المفوضية وتقديرها لكل الليبيين الوطنيين الذين تطوعوا، وبذلوا جهدهم لإنجاح هذه الانتخابات ،كما وجه شكر الي جميع سفارات،وجميع الدول المضيفه والتي قدمت كافة التسهيلات والدعم لإجراء هذه الانتخابات ،وشكر جميع من سجل وشارك فى الانتخابات من أبناء ليبيا.
أضاف العبار” أيام معدواتٍ ويحِلُّ يومُ الاقتراعِ داخلَ البلادِ في العشرين من فبراير ليكونَ يوماً من أيامِ ليبيا التاريخيةِ التي نُماهى به انتخاباتِ السابعِ من يوليو 2012 إدراكاً منا أن الشعبَ الليبي هو من يحسمُ اخياراتِه في المشاهدِ كلِّها، فها هو اليومَ يمضي بخطاً راسخةٍ نحو أعظمِ أهدافِ ثورتِه ليُؤسِّسَ دستوراً يحفظُ به حقوقَه، ويبني به دولتَه “.
ودعا العبار” جميعَ الليبيين الذين قاموا بالتسجيلِ لانتخاب اعضاء الهيئة التأسيسية لصياغة مشروع الدستورأن يتوجهو إلى مراكزِ الاقتراعِ وقلوبَهم مِلؤُها العزُّ والفخرُ ليبدأوا مسيرةَ البناءِ، ويحققوا الأملَ الذي شخُصت إليه أبصارُ الشهداءِ في الحريةِ والرخاءِ”.
ونوه العبار في ختام كلمته “على أن مراكز الاقتراع في جميع أنحاء ليبيا سوف تُفتح في صباح العشرين من فبراير 2014 عند الساعة 8 صباحاً حتى الساعة 7 مساءً ، حتى يتمكن الناخبون المسجلون من الادلاء بأصواتهم لانتخاب الهيئة التأسيسية لصياغة مشروع الدستور”.
قدم عضو مجلس المفوضية خالد الساحلي عرضاً توضحيا اشتمل تفاصيل البيانات المتعلقة بانتخابات الهيئة التأسيسية لصياغة مشروع الدستور بالخارج والتي عقدت في ثلاثة عشرة دولة عربية واجنبية وكانت أكثر فئة عمرية شاركت بين عمر الثلاثين إلي أربعين عاما.
وأوضح الساحلي ” أن اجمالي المقترعين بالخارج (2747 ) منهم ( 1967) من الرجال و (780) نساء، وبحضور (26) مراقبين محليين ودوليين “.
وقال الساحلي” لقد طالبت المفوضية الوطنية جميع أبناء ليبيا في وقت سابق أن يبادروا بتسجيل انفسهم لانتخابات الهيئة التأسيسية حتى وأن كانوا غير راغبين بالمشاركة فى هذه الانتخابات، وذلك حتى يدرجوا اسمائهم في سجل الناخبين” .
واختتم المؤتمر بعرض مقتطفات عن مرحلة الاقتراع التي تمت في 13 عشرة دولة.
DSC_6145 DSC_6147
 
لتحميل ملف العرض التقديمي عن عملية التصويت في الخارج اضغط هنا
 

شارك المحتوى عبر:

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on email
Email
Share on whatsapp
WhatsApp