لليبيا فرحتان

بعد ثلاث سنوات من النضال والعمل والتضحيات والتطلعات المغموسة بدماء الشهداء، يزدهر عمر الثورة المجيدة بنيل أهم استحقاق وطني في تاريخ ليبيا الحديث، وذلك بانتخاب الهيئة التأسيسية لصياغة مشروع الدستور في موعد يتزامن مع أفراح شعبنا الكريم بذكرى الثورة والانتصار.
وفي الوقت التي تقترب فيه المسيرة الحثيثة لليبيا من تحقيق أهدافها في كتابة دستور يليق بتضحيات شهدائها، وتطلعات ابنائها، فإن المفوضية الوطنية العليا للانتخابات تتقدم إلى الشعب الليبي الكريم بأجمل التهاني بمناسبة الذكري الثالثة لثورة السابع عشر من فبراير، وبمناسبة انطلاق مرحلة الاقتراع لانتخاب الهيئة التأسيسية لصياغة الدستور، خلال هذا الأسبوع.
 

شارك المحتوى عبر:

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on email
Email
Share on whatsapp
WhatsApp