افتتاح غرفة العمليات الخاصة بمرحلة الاقتراع

اثنان وعشرون موظفا من الإدارة العامة بالمفوضية الوطنية العليا للانتخابات يشكلون فريق عمل غرفة العمليات الخاصة بمرحلة الاقتراع والتي افتتحت يوم السبت 15 فبراير 2014، بالتزامن مع افتتاح المركز الإعلامي. تختص الغرفة بمتابعة إجراء عملية الاقتراع والإشراف على سير العملية وفق اللوائح والإجراءات المنظمة، والاستعانة فى أداء عملها بقسم التنسيق الميدانى بإدارة العمليات، ويتولى الموظفون بأقسام الدعم اللوجستى والتدريب والمرشحين تقسيم المهام فيما بينهم بحيث يختص كل موظف بمتابعة لجنة انتخابية أو أكثر، والتواصل مع اللجان عبر وسائل الاتصال السلكية واللاسلكية، لمعالجة ما قد يعترضهم من مشكلات.
وأفاد رئيس غرفة العمليات بالمفوضية السيد عمر الهاشمي، أن الغرفة معنية باتخاذ القرار السريع لأي طارئ يتعلق بنقص مواد الاقتراع، أو فيما يتعلق بالإجراءات، أو الحالة الأمنية. وذلك بالتنسيق مع غرف العمليات الفرعية باللجان الانتخابية السبعة عشر التي شكلت على غرار الغرفة الرئيسية. مشيرا إلى أن الغرفة تراقب عبر منظومة الكترونية العمل داخل المراكز الانتخابية منذ ساعة افتتاح كل مركز وحتى ساعة الإقفال. وحول تأمين مراكز الانتخاب أكد الهاشمي أن الغرفة على اتصال مستمر بالغرفة الأمنية بوزارة الداخلية لتأمين نقل المواد تحت حراسة مشددة من الشرطة، كما تقوم الشرطة بتغطية الحماية اللازمة للمراكز الانتخابية والتي يبلغ عددها 1576 مركزا، في حين يقوم الجيش بتأمين محيط كل منطقة، مضيفا أن هناك ربط وتنسيق مع مديريات الأمن لتوفير بيئة آمنة لسلامة الناخبين والعاملين في المراكز الانتخابية. يجدر بالذكر أن غرفة العمليات الخاصة بمرحلة الاقتراع قد تم تشكيلها بموجب القرار رقم 19 الصادر عن مجلس المفوضية سنة 2014.

شارك المحتوى عبر:

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on email
Email
Share on whatsapp
WhatsApp