المفوضية تعقد اجتماعا لمناقشة الاستعداد لمرحلة الإضافة والتعديل

ناقش رؤساء اللجان الانتخابية التابعة للمفوضية الوطنية العليا للانتخابات، استعدادات اللجان لمرحلة الإضافة والتعديل التي ستنطلق بداية الأسبوع القادم، وذلك خلال الاجتماع الذي عقد يوم الاثنين 6 يناير 2014، بحضور مدير الإدارة العامة للمفوضية السيد عبد الوهاب بادي، ورؤساء اللجان الانتخابية، وعدد من مديري وموظفي الإدارات بالمفوضية.

وأوضح (بادي) في بداية الاجتماع فكرة مرحلة الإضافة والتعديل والتي سيتم فيها حضور المواطنين شخصيا إلى المراكز الانتخابية من أجل إضافة أسمائهم إلى سجل الناخبين، أو تعديل مراكزهم الانتخابية، ونوه إلى نقطتين أساسيتين، أولهما أن المفوضية أغلقت باب التسجيل يوم 31 ديسمبر المنصرم، ولم تمنح فرصة تمديد جديدة ذلك لأن المفوضية تسير وفق خارطة الطريق التي وضعها المؤتمر الوطني العام، وعليها أن تلتزم بالإطار الزمني المحدد لكل مرحلة، وثانيهما أن تحديد موعد يوم 11 يناير لانطلاق مرحلة الإضافة والتعديل قد جاء بناءً على تنسيق مع وزارة التعليم مراعاة لظروف المعلمين والتلاميذ في فترة الامتحانات، حيث لن تكون المدارس في هذه الفترة مهيأة كمراكز انتخابية.

واستعرض رؤساء اللجان الانتخابية مستوى جاهزية المراكز الانتخابية لمرحلة الإضافة والتعديل من حيث تدريب الموظفين، وتوفير المواد اللوجستية الخاصة بالمرحلة، ونوه بعض رؤساء المراكز إلى بعض الصعوبات الأمنية التي تواجه بعض المناطق في ليبيا، مؤكدين على ضرورة تأمين هذه المراكز، وهو أمر لا تختص به المفوضية لوحدها بل هو مسؤولية وطنية تشمل السلطة التنفيذية والتشريعية.

كما قام مديرو الإدارات، ورؤساء الأقسام المعنيون بهذه المرحلة بتوضيح بعض الجوانب المتعلقة بالإضافة والتعديل من حيث جاهزية الموظفين بعد أن تم تدريبهم لهذا الغرض، وطريقة الإضافة باستخدام هواتف المراكز الانتخابية، وتوضيح استراتيجية تثقيف الناخبين لهذه المرحلة، والأمور اللوجستية، بالإضافة إلى الخطة الأمنية لتأمين المراكز الانتخابية، والتنسيق الميداني والإداري.

شارك المحتوى عبر:

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on email
Email
Share on whatsapp
WhatsApp