المفوضية تتابع مزيدا من الإجراءات للتغلب على مشكلات التسجيل المتعلقة بالرقم الوطني

 نظرا لبعض الصعوبات المتعلقة باستخدام الرقم الوطني  والتي يصادفها البعض أثناء عملية التسجيل في انتخابات  الهيئة التأسيسية لصياغة الدستور عن طريق خدمة  الرسائل النصية. ناقشت المفوضية إجراءات جديدة بالتعاون مع مصلحة الأحوال المدنية ومشروع الرقم الوطني ومنظمة الأمم المتحدة الداعمة للعملية الانتخابية، وذلك خلال الاجتماع الذي عقد بمقر المفوضية صباح اليوم 16ديسمبر 2013، بحضور السيد جمعة دهان مدير إدارة العمليات والسيدة فادية الشويخ مدير مشروع تسجيل الناخبين، والسيد أسامة دغيم من إدارة العمليات، وكل من: السيد سليمان يخلف، والسيد عماد الدرناوي من مصلحة الأحوال المدنية. وكل من: السيد محمود عمار معتوق، والسيدة مروة رمضان، من مشروع الرقم الوطنى.

 استعرض الاجتماع وهو الثاني من نوعه-  حالات المواطنات الليبيات المتزوجات من غير الليبيين وكيفية تذليل الصعوبات أمامهن للتسجيل، كما ناقش ما يمكن أن تنفذه مصلحة الأحوال المدنية من إجراءات بالتعاون مع مشروع الرقم الوطني لتسهيل تسجيل أولئك المواطنات عبر المنظومة. مع التأكيد على مضاعفة الجهود لحل مشكلة التأخير في استخراج الرقم الوطني لبعض المواطنين.

شارك المحتوى عبر:

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on email
Email
Share on whatsapp
WhatsApp