المفوضية تعقد مؤتمرا صحفيا للإعلان عن مستجدات التحضير لانتخاب الهيئة التأسيسية لصياغة مشروع الدستور وبدء فترة تسجيل الناخبين

عقدت المفوضية الوطنية العليا للانتخابات مساء اليوم الأربعاء 27 نوفمبر 2013 مؤتمرا صحفيا للإعلان عن بدء فترة تسجيل الناخبين لانتخاب الهيئة التأسيسية لصياغة مشروع الدستور. ، وينضوي هذا المؤتمر- والذي شاركت فيه 25 مؤسسة إعلامية محلية ودولية – ضمن جهود المفوضية للتعريف باستعداداتها للانتخابات إيمانا منها بمبدأ الشفافية، وإشراك كافة الأطراف المعنية بهذه بالعملية الانتخابية.

واستهل رئيس مجلس المفوضين السيد نوري العبار، كلمته خلال المؤتمر الصحفي معربا عن أسفه للأحداث الدامية التي وقعت في طرابلس وبنغازي وسالت فيها دماء الليبيين، وأكد على المؤتمر الوطني العام والحكومة المؤقتة ضرورة وضع الترتيبات اللازمة لتأمين مراكز الانتخاب، وتأمين مقار المفوضية والعاملين بها.

وأعلن العبار أن تسجيل الناخبين في الداخل الخارج سيبدأ يوم الأحد، الأول من ديسمبر 2013، ويستمر حتى اليوم الرابع عشر من نفس الشهر،علي أن تمتد فترة تسجيل الناخبين بالخارج الي حين اعلان المفوضية عن انتهائها، تحدث عقب ذلك عن خطط واستعدادات المفوضية لتنفيذ عملية تسجيل الناخبين، مشيرا إلى التعديلات الأخيرة الذي أقرّها المؤتمر الوطني العام حول قانون انتخاب الهيئة التأسيسية والتي تضمنت قرارا بتكليف المفوضية بإجراء استطلاع للرأي حول أربعة أسئلة تتعلق بنظام الحكم وشكل الدولة واللغة والنظام الإداري. وكذلك إقرار نظام الصوت الواحد غير المتحول، وإلغاء شرط إقامة الناخب في دائرة تسجيله.

وفي ذات السياق تطرق إلى مسألة تزامن انتخابات الهيئة التأسيسية مع انتخابات مجالس البلدية، بالإضافة إلى ما توصلت إليه اللجنة التشريعية والدستورية ولجنة الحكم المحلي بالمؤتمر الوطني العام بالتنسيق مع المفوضية واللجنة المركزية، حيث أسفر الاجتماع على الاتفاق بإعادة جدولة البرنامج الزمني، بحيث تستمر انتخابات البلديات السبعة عشر التي حددت لها مواعيد اقتراع، وتؤجل إجراءات باقي البلديات إلى حين الانتهاء من تسجيل الناخبين بالهيئة التأسيسية، ثم تستأنف اللجنة المركزية إجراءات  تسجيل الناخبين في المجالس البلدية، علي أن يتم التنسيق في هذه المواعيد مع وزارة التربية والتعليم.

وقال في ختام كلمته: “أن المفوضية تهيب بالمؤتمر الوطني العام والحكومة المؤقتة ممثلة في وزارة الثقافة والمجتمع المدني، ووزارة الإعلام ومؤسسات المجتمع المدني، والنخب المثقفة أن يضطلعوا بمهمة توعية المواطنين حول هذه القضايا حتى يتمكنوا من تحديد اختياراتهم بوعي وإدراك يساعد في إنجاز المهمة يوم الاقتراع”. للاطلاع على النص الكامل للكلمة اضغط هنا 

شارك المحتوى عبر:

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on email
Email
Share on whatsapp
WhatsApp